• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

'شولتز' يؤكد الاتفاق مع 'زيلينسكي' لعدم ضرب روسيا بأسلحة الغرب شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثناءات لأوكرانيا مدفيديف: "القرم هي روسيا والهجوم عليها هجوم على روسيا" رئيس وزراء إسرائيل السابق: بوتين وعد بعدم قتل زيلينسكي مفاجآت وفضائح "مدوية" لحزب الله زيلينسكي يجرد ساسة سابقين من الجنسية الأوكرانية منطاد التجسس الصيني يدشن عصر الحرب الباردة بين أميركا والصين حرب شوارع في باخموت.. وكييف تدفع بتعزيزات إلى محور أوغلدار وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف وثيقة مفبركة تزعم تأجير الممر الملاحي المهم لشركة إسرائيلية، لقاء يجمع بين وزير خارجية اسرائيل وزيلينسكي عمانيون ضد التطبيع :زيارة عمان لإسرائيل خيانة للقضية الفلسطينية بنك أمريكي بارز يحذر من مخاطر الاستثمار في "إسرائيل" الصين توطد علاقتها بروسيا ميدفيديف: ردنا على قصف القرم سيكون حارقاً

الخميس 08/12/2022 - 03:49 بتوقيت نيويورك

الدولار يولّع في سوريا.. وبيدرسن: وضع لا يرضي أحداً

الدولار يولّع في سوريا.. وبيدرسن: وضع لا يرضي أحداً

المصدر / وكالات - هيا

وسط التطورات الأخيرة خصوصا مع تهديد تركيا ببدء عملية عسكرية شمالاً والظروف الصعبة التي يعاني منها السوريون، شدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن، على عدم إمكانية استمرار الوضع الراهن على ما هو عليه اليوم.

وأكد على أنه مازال يعمل على عرض نتائج الجولات واللقاءات التي أجراها خلال الفترة الماضية حول سوريا، والجهود التي يقوم بها للتوصل إلى حل مناسب ينهي المأساة المستمرة منذ أكثر من 11 عاماً.

كما لفت إلى أن هناك قرابة 15 مليون سوري باتوا بحاجة إلى مساعدات إنسانية، مؤكداً أن هذا أمراً غير مقبول، بحسب ما جاء في تقرير لوكالة الأنباء الألمانية.

وتابع المبعوث الأممي أن استمرار الوضع على ما هو عليه في سوريا أمر لا يخدم مصلحة أحد، مشدداً على الحاجة للبحث في كل هذه الشؤون وفي شؤون المهجرين داخل سوريا واللاجئين.

جاء كلام بيدرسن في لقاء جمعه مع وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد، الأربعاء في دمشق، بحث فيه الطرفان التطورات ذات الصلة بالوضع هناك.

وأتى في وقت بات عصيباً جداً على السوريين خصوصاً من الناحية الاقتصادية، حيث وصل سعر صرف الدولار إلى 5800 ليرة خلال الساعات الماضية ما فجّر الأوضاع أكثر.

وتعاني البلاد من أزمة اقتصادية حادة منذ سنوات طويلة بفعل الحرب الطاحنة التي مرّت بها، تشمل الوقود والطاقة والخبز إضافة إلى انهيار الليرة ما عاد بآثار كارثية على كل مفاصل الحياة فيها وجعل منها حياة متاحة بشق الأنفس.

التعليقات