• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

إسرائيل تعلن عن قرب الإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات مع السودان اليوم المناظرة الأخيرة بين ترامب وبايدن للوصول للبيت الأبيض لبنان تستعد للإعلان عن رئيس جديد للوزراء أوباما يوجه انتقادات لاذعة لـ"ترامب" ويقف في صف بايدن فلسطين: اعتقال 19 مواطن من أنحاء متفرقة في الضفة فيروس كورونا يهاجم العراق بأعداد مضاعفه غارة جوية أفغانية على إحدى المدارس الدينية في إقليم تخار أسفر عن قتلى وجرحى هجوم مسلح على سجن بالكونغو الديمقراطية وتحرير900 مسجون جونسون يخطط للاستقالة من منصبه لعدم رضاه عن راتبه تل أبيب تلغي التأشيرات بينها وبين الإمارات التفاصيل الكاملة لصندوق «إبراهيم» الاستثماري بتعاون أمريكي مع الإمارات وإسرائيل فرنسا تمنح مدرس الرسوم المسيئة للرسول وسام جوفة الشرف الوطني روسيا تسجل رقم قياسي جديد وتتجاوز مليون إصابة بفيروس كورونا فلسطين: اعتقال 9 مواطنين من انحاء متفرقة بالضفة الغربية العراق: العثور على مقبرة جماعية في كركوك ضحايا إرهاب داعش

الثلاثاء 29/03/2016 - 06:42 بتوقيت نيويورك

رئيس قبرص اختطاف الطائرة المصرية دوافعة خلفها أمرأة

رئيس قبرص اختطاف الطائرة المصرية دوافعة خلفها أمرأة

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قال الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس إنه لا توجد دوافع إرهابية وراء حادث اختطاف الطائرة المصرية التي اضطرت للهبوط صباح الثلاثاء 29 مارس/آذار في مطار لارنكا.

وقال الرئيس القبرصي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس البرلمان الأوروبي مارتين شولتس في قبرص: "المرأة هي المسبب دائما"، منوها بأن تكون علاقة عاطفية بامرأة السبب الرئيسي الذي دفع بالخاطف إلى هذه الخطوة.

ومع الإعلان عن اختطاف الطائرة المصرية التي أقلعت من مطار برج العرب، صباح الثلاثاء 28 مارس/آذار 2016، وهي في طريقها إلى مطار القاهرة في رحلة داخلية، وتوجيه مسارها إلى جزيرة قبرص، بات السؤال الأهم هنا: من القائم بالعملية؟ ولماذا؟

لم يمض وقت طويل حتى بدأ الكشف عن أن الخاطف شخص واحد ادعى أنه يحمل حزاماً ناسفاً، وهدد طاقم الطائرة بتفجيرها ما لم يستجب لطلبه، وهو تغيير مسار الرحلة إلى قبرص بدلاً من القاهرة.

لماذا أقدم على هذه الخطوة؟

يبدو أن دوافع الخاطف غريبة إلى حد ما، فبعد أقل من ساعتين على هبوط الطائرة في مطار لارنكا في قبرص، أفرج الخاطف بداية عن الأطفال والنساء الذين كانوا على متن الطائرة، وبعدها بدقائق أطلق سراح الركاب المصريين الذين كانوا على الطائرة والذين بلغ عددهم 30 شخصاً، وأبقى فقط على الأجانب.

هذه الإجراءات التي قام بها الخاطف، دفعت متخصصين في الشؤون الأمنية للطيران إلى القول إن هذا الشخص ليس محترفاً في الخطف، ويبدو أنه من الهواة، مستندين في ذلك إلى أن أهم ما يقوم به الخاطفون المحترفون هو الإبقاء على رهائن من الأطفال والنساء؛ ليشكل ذلك ضغطاً على الجهات الأمنية، ومن ثم يمكن لهم تحقيق مطالبهم.

لم يدُم وقت التفكير في أهداف الخاطف طويلاً، فالشخص طلب من السلطات القبرصية فوراً إحضار مترجم ومنحه اللجوء السياسي إلى القبرص.

لكن هناك فصلاً آخر من الدراما يبدو أنه لازال في القصة، فالرجل كان يرتبط بسيدة قبرصية تدعى مارينا باراشكوفا، ثم انفصلا، ويبدو أنها هي الدافع وراء قيامه بهذه العملية.

فطبقاً لما ورد في وسائل الإعلام، فإن الخاطف قام بكتابة رسالة وأعطاها لطاقم الطائرة كي يوصلوها إلى طليقته، لكي يراها، وبالفعل قاموا بإيصال الرسالة إلى السيدة التي بدورها قررت الذهاب إلى المطار، وحتى كتابة هذه الكلمات لم تكن السيدة وصلت إلى المطار.

وبناءً على هذه المعلومات قالت السلطات القبرصية إن عملية الخطف وراءها دوافع شخصية، وإن الخاطف يعاني من اضطرابات نفسية.

وكانت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران تقلّ 81 راكباً قام شخص بخطفها أثناء قيامها برحلة داخلية بين الإسكندرية والقاهرة، وأجبر قائدها على التوجه إلى مطار لارنكا في قبرص.

الأكثر مشاهدة


التعليقات