• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

استهداف قاعدة تركية بالصواريخ شمال العراق تسونامي يضرب سواحل اليابان على المحيط الهادئ بعد ثوران بركان تحت الماء الإمارات تعلن وقوع زلزال بقوة 5 ريختر في الخليج وزير الدفاع الكويتي يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش ‎‎ بموافقة أمريكية استيراد غاز اسرائيلي إلى لبنان استشهاد ضابط أردني و3 اصابات في اطلاق نار على الحدود مع سوريا شركات أميركية كبرى تتراجع عن التوسع في السعودية انفجارات قوية غرب إيران.. والأسباب غامضة وثيقة سرية تؤكد.. انشقاقات الإخوان بدأت قبل 6 سنوات! الحرية والتغيير في السودان.. جناحان وموقفان من الأزمة قنابل استهدفت منزله.. نائب عراقي يكشف مفاجأة بيسكوف: لا علاقة لروسيا بالهجمات السيبرانية على مواقع أوكرانية السلطات الأمريكية: حددنا هوية محتجز الرهائن في كنيس تكساس وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك عبر تقنية الفيديو في اجتماع وزاري بنيويورك استقبال رسمي لرئيس جمهورية تشاد من قبل نظيره الرئيس المصري

الاثنين 30/11/2015 - 03:03 بتوقيت نيويورك

كاتب أمريكي: الفلسطينيون يناضلون من أجل استمرار وجودهم كأُمة

كاتب أمريكي: الفلسطينيون يناضلون من أجل استمرار وجودهم كأُمة

المصدر / وكالات

كاتب أمريكي: الفلسطينيون يناضلون من أجل استمرار وجودهم كأُمة

 دافع الكاتب الأمريكي هنري سيجمان عن وزير الخارجية جون كيري إثر تعرض الأخير لاتهامات بمعاداة السامية من جانب الحاخام الأمريكي المتشدد شمولي بوتياك.

وأوضح سيجمان - في مقال نشرته مجلة الـ (نيشن) "الأمة" - أن كيري واجه تلك الافتراءات بعد تصريحات برّر فيها لجوء الفلسطينيين إلى العنف في ظل ما يعانونه من إحباط جرّاء التوسع الاستيطاني الإسرائيلي المهدِّد لإمكانية قيام دولتين حسبما نصت اتفاقية أوسلو.

وقد أثارت تصريحات كيري حنق الحاخام بوتياك الذي رأى فيها مساواة "في الدافع" غير مقبولة بين ما وصفه بإلإرهاب الفلسطيني على جانب، والتدابير الدفاعية الإسرائيلية على الجانب الآخر، بحسب وصفه.

وأكد سيجمان، أنه لا يمكن المقارنة بين عنف المحتل القوى وعنف ضحيته التي لا حول لها ولا قوة، وأن الفلسطينيون يناضلون من أجل حياتهم واستمرار وجودهم كأمة، بينما الإسرائيليون يقاتلون في سبيل الاحتلال.

ورأى سيجمان (اليهودي من أصل ألماني)، أنه لا غرابة في أن يحاول بنيامين نتنياهو استغلال الهجمات الوحشية ـ التي تبنتها داعش في باريس مؤخرا - لتبرير الممارسات الإسرائيلية مع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة والقدس الشرقية.

ونبّه الكاتب، إلى أنه لا وجه للمقارنة بين الوضع في فرنسا والوضع في إسرائيل ؛ ذلك أن فرنسا لا تسجن العرب وراء جدران العزل وحواجز الطرق ونقاط التفتيش المذلة.

وقال سيجمان "إن الفلسطينيين، الذين وجدوا البيادات الإسرائيلية مزروعة في حلوقهم على مدى قرابة النصف قرن، إنما يواجهون مُحتلا لبلادهم استطاعت حكوماته المتوالية الاستمرار طوال هذه المدة في الاحتلال عبر استخدام الجيش للعنف المميت".

وتساءل الكاتب قائلًا "بأي حق يطالب الإسرائيليون الفلسطينيين بنبذ العنف في نضالهم لإنهاء القمع؟ وهل في لجوء الفلسطينيين للعنف في سبيل الحرية وتقرير المصير خرق للقانون الدولي أكثر مما في لجوء الإسرائيليين للعنف في سبيل إنكار الحرية وتقرير المصير على الفلسطينيين؟".

التعليقات