• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

ترامب يعلن تمديد حالة الطوارئ في ليبيا تصاعد التوتر بين الهند وباكستان وسط دعوات أممية بضبط النفس السيناتور" بيرني ساندرز" يعلن مواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية القادمة "حجور" اليمنية تنتفض في وجه ميليشيا الحوثي وسط دعم الحكومة وقوات التحالف اليمن:سقوط قتلى وجرحى في الحشا نتيجة مواجهات بين المواطنين ومسلحي الحوثيين كواليس الانسحاب الجزئي من الحديدة اليمنية وردود فعل ميليشيا الحوثي بريطانيا تدعو ألمانيا لاستثناء صفقات سلاح مع السعودية من الحظر بسبب اعتداءات الأقصى.. مشرعون أردنيون يطالبون بطرد سفير إسرائيل رئيس FBI السابق: ترامب سيكون مِلكية روسية في أمريكا مؤسس هواوي لبي بي سي: الولايات المتحدة لا يمكنها سحقنا مصر تمنع دخول صحافي أميركي من "نيويورك تايمز" مصر.. "حلاوتهم" في فيديو انتحاري الدرب الأحمر واشنطن تستعد لحملة عقوبات جديدة ضد حزب الله لأول مرة.. بريطانيا تُسقط الجنسية عن داعشية الجزائر.. اجتماع معارضين بحثاً عن مرشح توافقي

الخميس 09/06/2016 - 06:49 بتوقيت نيويورك

تفاصيل مشروع التهدئة السعودي المقترح لحل الأزمة اليمنية

تفاصيل مشروع التهدئة السعودي المقترح لحل الأزمة اليمنية

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

صرحت  مصادر مطلعة اليوم الخميس، على مشاورات السلام اليمنية ­ اليمنية الجارية في الكويت، أن السعودية قدمت خلال الأيام الماضية مشروًعا للتهدئة وتنسيق وقف إطلاق النار في اليمن، وأن الأطراف المعنية وافقت عليه من دون قيد أو شرط.

وينص المشروع، على أربعة بنود هي: إيجاد الهيكل التنظيمي للجان التهدئة ووقف إطلاق النار، وتشكيل فرق ميدانية في عدد من الجبهات في كل محافظة، وربط فرق التهدئة على مستوى الجبهات، وتحديد مسافات فاصلة وآمنة على أرض الميدان وفق لصحيفة الشربق الأوسط.

وقال محمد سعيد آل جابر، السفير السعودي لدى اليمن المشارك في مشاورات الكويت ، إن تقديم هذا المشروع جاء إثر استمرار خروقات وقف إطلاق النار وارتفاع كثافتها وعددها.

وأكد السفير آل جابر أن الأطراف وافقت على المشروع السعودي، وأن عمليتي التنفيذ والإشراف ستوكلان إلى الأمم المتحدة واللجنة الرئيسة للتهدئة المشكلة من 10 أعضاء موزعين بالتساوي بين الطرفين.

وأوضح أن السعودية قدمت نحو مليون ريال إلى الأمم المتحدة لتغطية مصروفات ونفقات لجان التهدئة والتنسيق في المحافظات السبع، بناء على طلب من المبعوث الأممي.

التعليقات