• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير إسرائيلي يقدم خطة لإقامة مطار إسرائيلي- فلسطيني مشترك تركيا: 5 قتلى و 63 مصابا حصيلة ضحايا عواصف اسطنبول روسيا ترسل 3 طائرات نقل عسكرية إلى كابل لإجلاء الرعايا ونقل المساعدات علماء في هونج كونج يتمكنون من تحديد خصائص المتحور «أوميكرون» كوبا ترد على العقوبات الأمريكية الجديدة مستشار البرهان: من يريد الحكم الديمقراطي فليستعد للانتخابات استبعد من انتخابات الرئاسة بليبيا.. حفتر يتجرع كأساً مراً بسبب المسيرات.. تشريع في البرلمان الأميركي لمعاقبة إيران بعد تثبيت فوز الصدر.. حكومة أغلبية أم تسوية في العراق؟ ساعات مقبلة حاسمة في فيينا.. تختبر جدية الوفد الإيراني السعودية ترفع تعليق الرحلات من مصر و5 دول أخرى عالم أوبئة روسي بارز يؤكد: لا يوجد داع للذعر الصين ترفض أي تدخل خارجي في إثيوبيا وتدعم أبي أحمد البعثة الأممية تحذر الليبيين من الأعمال التي ستحرمهم من ممارسة حقهم الديمقراطي مقتل 3 أشخاص في هجوم مسلح بدلتا النيجر.. و«بازوم» يجري تعديلا وزاريا

الخميس 16/06/2016 - 03:37 بتوقيت نيويورك

صفعة لنتنياهو..البيت الأبيض يعترض على زيادة تمويل الدعم الأميركي لإسرائيل - نقاط الخلاف

صفعة لنتنياهو..البيت الأبيض يعترض على زيادة تمويل الدعم الأميركي لإسرائيل - نقاط الخلاف

المصدر / وكالات

 أرسل البيت الأبيض، أمس الأربعاء، برسالة إلى الكونغرس الأميركيّ، دون إعلام إسرائيل، يعترض فيها على إضافة مئات ملايين الدّولارات لتمويل منظومات سلاح الجّو الإسرائيليّ: القبّة الحديديّة، العصا السّحريّة وحيتس، ضمن إطار الإضافة في التّمويل التي تطالب بها إسرائيل الولايات المتّحدة الأميركيّة، ألّا تدخل رزمة التّمويل الأميركيّة، وإنّما تكون في إطار تمويل خارجيّ ينضاف إلى مجمل التّمويل، وهو ما يرفضه البيت الأبيض.

واشتملت الرّسالة الممتدّة على ستّ صفحات، على تهديد من قبل مستشاري الرّئيس الأميركيّ، باراك أوباما، باستخدام حقّ النقض (الفيتو) في حال مصادقة الكونجرس على التّمويل الإضافيّ. وجاء في الرّسالة أنّ 'الحكم يعترض إضافة مبلغ 455 مليون دولار لميزانيّة السّنة الماليّة 2017 لمقتنيات إسرائيليّة لأجل الدّفاع عن الهجمات الصّاروخيّة وكذلك يعترض على تعاون في برامج مشتركة متطوّرة'.

في الوقت ذاته، اعترض البيت الأبيض على تقليص مبلغ 324 مليون دولار من برامج الدّفاع عن عن الهجمات الصّاروخيّة الخاص بالولايات المتّحدة الأميركيّة.

وعّقبت لجنة الشّؤون العامّة الأميركيّة الإسرائيليّة (إيباك) على اعتراض البيت الأبيض على زيادة التّمويل بتصريح عمّمته على الإعلام، جاء فيه 'نحن مخيّبو الآمال. هذه الميزانيّة معدّة لمنظومتيّ حيتس والقبّة الحديديّة، وفي هذه الفترة من التّهديدات، إسرائيل بحاجه لها'.

بينما أعلن الجانب الإسرائيليّ، من جهته، أمس الأربعاء، تعقيبًا على اعتراض البيت الأبيض زيادة التّمويل، أنّه 'لا يوجد أيّ تقليص في المساعدة الأميركيّة. هذا جدال داخليّ بين الكونغرس والبيت الأبيض. الدّعم الأمنيّ للدفاع عن الهجمات الصّاروخيّة، لن يقلّص، بل سيزداد'.

وأضاف بيان مكتب رئيس الحكومة الإسرائيليّ أنّ 'محاولة تحويل النّقاش مع الولايات المتّحدة الأميركيّة لأداة مناكفة سياسيّة غير جديرة، وكلّ تعابير الضّغط غير ملائمة'.

وفي ظهور غير عاديّ، أطلّ، أمس الأربعاء، نائب رئيس معهد الأمن القوميّ الاسرائيلي والمسؤول عن مفاوضات الدّعم الأميركيّ لإسرائيل، يعكوف نيجل، ليوصل للجمهور 'رسالة طمأنة'، إذ صرّح أنّه 'لا توجد أزمة حول رزمة الدّعم'. وأضاف نيجل أنّ الخلاف الأميركيّ هو داخليّ ولا يتعلّق بقضيّة الدّعم الأمريكيّ لإسرائيل. وأضاف نيجل أنّ إسرائيل تلقّت، طيلة السّنوات الخمس الماضية، دعمًا بقيمة 500 مليون دولار، سنويًّا، لمنظومة الدّفاع عن الصّواريخ، مشيرًا إلى أنّ النّظام الأميركيّ لا يعارض دعمًا شبيهًا لهذا العام أيضًا. وخلص نيجل إلى أنّه 'نحن نطمح لإنهاء المفاوضات قبل نهاية الحكم الحاليّ، لكن ليس بأيّ ثمن'.

وعبّر قادة يهود أميركيّون عن سخطهم من قرار البيت الأبيض، إذ قالوا إنّها المرّة الأولى التي يعارض البيت الأبيض تمويلًا يقرّه الكونجرس من أجل تمويل منظومة دفاع للهجمات الصّاروخيّة، ليخرج البيت الأبيض رسالة طمأنة قال فيها 'نحن على استعداد لالتزام غير مسبوق لتمويل طويل الأمد لمنظومة الدّفاع الجويّة في إطار اتّفاق التّفاهمات حول الدّعم لإسرائيل'.

ويشار إلى أنّ الجانبين الإسرائيليّ والأميركيّ يعقدان مفاوضات حثيثة، منذ سبعة أشهر، في غاية للتوصّل إلى صيغة متّفقة بشأن الدّعم الأميركيّ لإسرائيل لمنظوماتها العسكريّة، ولم تتوصّل حتّى الآن، إلى صيغة مشتركة متّفق عليها من الطّرفين.

ويذطر أنّ الخلاف الجوهريّ بين إسرائيل والولايات المتّحدة الأميركيّة، حول رزمة الدّعم الأميركيّ، يكمن في النّقاط التّالية:

* تطالب إسرائيل الولايات المتّحدة بإضافة الدّعم المادّي الأميركيّ السّنويّ، من 3.1 مليار دولار (القيمة الحاليّة المتّفق عليها بين الجانبين) إلى 5 مليارات دولار، وهو ما تعارضه أميركا، معلنة عن استعدادها لزيادة التّمويل لإسرائيل، إلى حدّ أقصى يصل بضع المئات من ملايين الدّولارات.
* ترفض إسرائيل الالتزام للبيت الأبيض بعدم توجّهها إلى الكونجرس الأميركيّ، ردًّا على طلب أميركيّ من إسرائيل بالتّعهّد بعدم التّوجّه لمجلس الشّيوخ الأميركيّ من أجل طلب للزيادة في التّمويل، طيلة السّنوات الـ 10 المقبلة. وتبرّر إسرائيل رفضها، على خلفيّة تخوّفها من حالة طوارئ، على حدّ تعبيرها، يضطرها للمزيد من التّمويل.
* ترغب الولايات المتّحدة الأميركيّة أنّ تعقد صفقات شراء أسلحة ومنظومات أمنيّة وعسكريّة، بكامل أموال الدّعم الأميركيّ، من الصّناعات الأميركيّة فقط، خلافًا للوضع القائم الذي تشتري فيه إسرائيل بربع مبلغ الدّعم، من الصّناعات العسكريّة الإسرائيليّة.

التعليقات