• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجزائر علي رصيف ساخن.. استقالة جماعية لأعضاء حزب التجمع الديمقراطي موزمبيق: الفيضانات تهدد حياة 15 ألف شخص الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام البريطانية السفير الأمريكي باليمن: أسلحة الحوثيين تمثل خطراً علي دول المنطقة بعد التراجع .. مليشيا الحوثي توافق على خطة اعادة الانتشار في الحديدة الأمم المتحدة: ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون في اليمن يومياً نيوزيلندا ترد على سفاح المسجدين بحظر الأسلحة الفتاكة للمرة الثانية.. تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان أستراليا تعلن تحسن العلاقة مع تركيا بعد تراجع أردوغان مستعيناً بخارطة.. ترمب: داعش "سيختفي" الليلة فرنسا: لا نعرف الكثير عن خطط واشنطن شمال سوريا كل خميس.. تظاهرات ضد حماس في قطاع غزة الرئيس التشيكي: تركيا حليف حقيقي لداعش رسالة احتجاج يمنية للأمم المتحدة ضد تجاوز غريفثس لمهامه تحذير أميركي جديد لتركيا.. سنوقف تسليمكم مقاتلات إف-35

الثلاثاء 19/01/2016 - 10:06 بتوقيت نيويورك

طوكيو: "نساء المتعة" عملن بمحض إرادتهن

طوكيو:

المصدر / رويتر

لخصت الحكومة اليابانية في رسالة بعثت بها إلى الأمم المتحدة أواخر العام الماضي موقفها الرسمي إزاء قضية "نساء المتعة"، بالتأكيد أنه لا توجد أي أدلة تثبت سوقهن للمتعة قسرا. طوكيو وسيئول تنهيان خلافا تاريخيا حول "نساء المتعة" كوريتان تطالبان رئيس وزراء اليابان بالركوع بعد استخدامهما كـ"نساء متعة" وكشف موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأحد 31 يناير/كانون الثاني عن أن اليابان قدمت ردا مكتوبا إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة قبل الدورة 63 للجنة التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية خلال الفترة من الـ15 فبراير/شباط إلى الـ4 من مارس/آذار المقبلين. وأوضحت الحكومة اليابانية أنها لم تجد أي أدلة تؤكد "أخذ نساء المتعة قسرا" من قبل الجيش والسلطات الحكومية اليابانية وذلك بعد أن اضطلعت بعملية واسعة النطاق لبحث ودراسة الوثائق ذات الصلة في الوزارات والوكالات اليابانية المعنية، وإدارة الأرشيف والوثائق الوطنية الأمريكية، وغيرها. وذلك ردا على سؤال وجه لها من اللجنة حول الاستعباد القسري لـ"نساء المتعة". كما ردت الحكومة اليابانية على سؤال حول ما إذا كانت ستتخذ إجراءات لتعويض "نساء المتعة" في الصين وتيمور الشرقية وغيرهما واللاتي لم يتلقين أي مساعدات من صندوق المرأة الآسيوية، الذي أنشئ لتقديم دعم من الأموال العامة والخاصة اليابانية إلى "نساء المتعة" من قبل الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية، قائلة "إنه ليس لديها نية للتعويض ". يشار إلى أن هذه المستجدات ظهرت بعد أن توصل الجانبان الياباني والكوري الجنوبي إلى اتفاقية إزاء هذه القضية، وتشير بعض التحليلات الكورية الجنوبية إلى أن الحكومة اليابانية التي تؤكد على "حل نهائي ولا رجعة فيه" إزاء قضية "نساء المتعة"، تتخذ هذه الخطوات لكي تنفي أمام المجتمع الدولي أخذهن بالقوة.

التعليقات