• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

استهداف قاعدة تركية بالصواريخ شمال العراق تسونامي يضرب سواحل اليابان على المحيط الهادئ بعد ثوران بركان تحت الماء الإمارات تعلن وقوع زلزال بقوة 5 ريختر في الخليج وزير الدفاع الكويتي يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش ‎‎ بموافقة أمريكية استيراد غاز اسرائيلي إلى لبنان استشهاد ضابط أردني و3 اصابات في اطلاق نار على الحدود مع سوريا شركات أميركية كبرى تتراجع عن التوسع في السعودية انفجارات قوية غرب إيران.. والأسباب غامضة وثيقة سرية تؤكد.. انشقاقات الإخوان بدأت قبل 6 سنوات! الحرية والتغيير في السودان.. جناحان وموقفان من الأزمة قنابل استهدفت منزله.. نائب عراقي يكشف مفاجأة بيسكوف: لا علاقة لروسيا بالهجمات السيبرانية على مواقع أوكرانية السلطات الأمريكية: حددنا هوية محتجز الرهائن في كنيس تكساس وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك عبر تقنية الفيديو في اجتماع وزاري بنيويورك استقبال رسمي لرئيس جمهورية تشاد من قبل نظيره الرئيس المصري

الجمعة 22/06/2018 - 04:12 بتوقيت نيويورك

المرصد يتحدث عن غارة للتحالف في التنف وواشنطن تنفي

المرصد يتحدث عن غارة للتحالف في التنف وواشنطن تنفي

المصدر / وكالات - هيا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن التحالف الدولي شن غارة جوية استهدفت موقعاً عسكرياً لقوات النظام قرب التنف.

ووفق المرصد فإن الحصيلة الأولية للغارة هي قتيل و7 جرحى من قوات النظام.

من جهتها، قالت وكالة إعلام النظام "سانا" إن قصف التحالف استهدف مناطق سكنية في قرية الشعفة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل 8 مدنيين ووقوع دمار كبير في الممتلكات والبنى التحتية.

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الأميركية تنفيذ أي ضربة في سوريا، وقال المتحدث باسم البنتاغون ادريان رانكين-غالوي إن قوات تدعمها واشنطن ومستشاري التحالف تعرضوا في منطقة فض الاشتباك قرب التنف إلى الاستهداف من قوة وصفها بالمعادية، وردوا على مصادر القصف دفاعاً عن النفس.

ويأتي ذلك بعد 4 أيام من ضربة تم شنها مساء الأحد في بلدة الهري في محافظة دير الزور والمحاذية للحدود العراقية، ما أدى إلى مقتل 55 شخصاً بينهم 16 مقاتلاً من الميليشيات الموالية للنظام السوري، بحسب المرصد.

وكانت دمشق اتهمت التحالف الدولي باستهداف أحد مواقعها العسكرية في بلدة الهري، الأمر الذي نفاه كل من التحالف الدولي ووزارة الدفاع الأميركية.

التعليقات