• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الأزمة الإيرانية الأميركية.. خيارات الحرب وفرص السلام كيف تلقى معتقلون بسجون مصرية خبر وفاة مرسي؟ آخر كلمات مرسي: لدي أسرار وأتعرض للقتل المتعمد وزير الخارجية السوري: لا نسعى للمواجهة المسلحة مع الجيش التركي صفعة أمريكية لأنقرة.. إنهاء الشراكة لإنتاج المقاتلات إف 35 ترامب: سنبدأ إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين اليوم.. ترامب يعتزم إعلان ترشحه لولاية رئاسية ثانية في فلوريدا النائب العام يكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي.. هذا كل ما حدث واشنطن لدول أميركا الوسطى: لا مساعدات مع الهجرة الطب الشرعي ينتهي من فحص جثمان مرسي والنيابة تأمر بدفنه مرسي يوارى الثرى في القاهرة بحضور عدد من أفراد أسرته البنتاغون ينشر صورا قال إنها تثبت وقوف إيران وراء استهداف ناقلتي النفط الولايات المتحدة تعلن إرسال ألف عسكري أمريكي إضافي إلى الشرق الأوسط بسبب "التهديد الإيراني" الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته المسيرة باليمن لقاء يجمع رئيسة وزراء بريطانيا بـ بوتين في قمة العشرين

الأربعاء 10/10/2018 - 09:12 بتوقيت نيويورك

إيران تزيد عطش العراقيين بأمر "خامنئي"

إيران تزيد عطش العراقيين بأمر

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلنت إيران، الثلاثاء، قطع المياه الجارية صوب الأراضي العراقية، والمقدرة كميتها بـ7 مليارات متر مكعب، ما يزيد من تفاقم مشكلة نقص وتلوث المياه التي تعاني منها بالفعل بعض المدن العراقية، وعلى رأسها البصرة.

و قال معاون وزير الزراعة الإيراني علي مراد أكبري، إن بلاده ستقطع نحو 7 مليارات متر مكعب صوب الحدود الغربية والشمالية الغربية العراقية، بأمر من المرشد الإيراني علي خامنئي.

وأكد أن هذه الكميات من المياه ستستخدم في ثلاثة مشاريع رئيسة على مساحة 550 ألف هكتار في خوزستان (جنوب غرب البلاد)، و220 ألف هكتار في خوزستان أيضا، وإيلام (غرب).

وأشار إلى تأثير هذه المشاريع على زيادة استدامة الإنتاج الزراعي في البلاد، موضحا أن "ندرة المياه هي أحد التهديدات الخطيرة التي تواجهنا نفكر في حلها والتحكم فيها".

ونقل موقع "عصر إيران" عن أكبري قوله: "سنخصص 8 مليارات دولار لوزارات الطاقة والزراعة، للتحكم بعملية حركة المياه".

وكانت إيران قطعت المياه، في وقت سابق، من معظم الروافد الموجودة في أراضيها والمغذية لنهر دجلة في العراق، مما تتسبب في انخفاض مناسيب المياه في النهر بشكل كبير.

التعليقات