• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تعليق البيت الأبيض على مداهمة (FBI) منزل ترامب الوكالة اليهودية تقرر وقف نشاطها في روسيا الأمم المتحدة توجّه رسالة إلى "نصر الله".. ما تفاصيلها؟ رئيس أذربيجان لوزير الخارجية الجزائري: تضافر الجهود لتخفيف حالة الاستقطاب في العالم السودانيون يقتربون من الاتفاق على إطار دستوري لفترة الانتقال تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي أميركا تتهم عضوا في الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لاغتيال بومبيو وبولتون تايوان تجري مناورات وترفض كتاب الصين الأبيض.. لا لنموذج "بلد واحد ونظامين" العليمي: تحركنا بسرعة لقطع دابر الفتنة في شبوة FBI ينشر صوراً لعضو بالحرس الثوري خطط لاغتيال بولتون كييف تكشف مخططا روسيا خطيرا لأكبر محطة طاقة نووية في أوروبا زعيمة المعارضة في بيلاروس تطرح فريقا بديلا لحكم البلاد حملة تركية لمساعدة أهالي غزة بريطانيا .. عمال البريد ينظمون إضرابا لأربعة أيام تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي

الثلاثاء 29/01/2019 - 04:01 بتوقيت نيويورك

بيلوسي: ترمب وافق على إلقاء "خطاب الاتحاد" في 5 فبراير

بيلوسي: ترمب وافق على إلقاء

المصدر / وكالات - هيا

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، الاثنين، أن الرئيس دونالد ترمب وافق على إلقاء خطابه عن حال الاتحاد في 5 شباط/فبراير، بعد إنهاء "الإغلاق" الحكومي.

وجاء في كتاب وجهته بيلوسي إلى ترمب: "أدعوكم لإلقاء خطابكم عن حال الاتحاد قبل الدورة المشتركة للكونغرس في 5 شباط/فبراير في قاعة مجلس النواب"، مؤكدة أن ترمب وافق على الموعد الجديد بعد أن اضطر لإرجاء خطابه الذي كان مقرراً في 30 كانون الثاني/يناير بسبب نقص العناصر الأمنية الناجم عن "الإغلاق".

وكانت بيلوسي قد دعت ترمب لإلقاء خطابه عن حال الاتحاد الثلاثاء (29 كانون الثاني/يناير) لكنها عادت وغيرت رأيها بسبب "الإغلاق".

وأعلن مكتب الميزانية في الكونغرس الأميركي أن الإغلاق الجزئي لأجهزة الحكومة الفدرالية الأميركية لأكثر من شهر كلف إجمالي الناتج الداخلي للبلاد 11 مليار دولار، بينها 3 مليارات لن يكون من الممكن تعويضها.

وبعد شلل استمر أكثر من شهر وطاول 800 ألف موظف حكومي، أعلن الرئيس الأميركي الجمعة عن اتفاق لوضع حد للإغلاق الحكومي وتمويل الأجهزة الفدرالية حتى 15 شباط/فبراير.

لكن رغم تراجع ترمب بموافقته على إعادة فتح الإدارات الحكومية دون الحصول أولاً على مبلغ 5.7 مليار دولار لتمويل بناء الجدار، هدد مع ذلك بالعودة إلى الأزمة نفسها وبإغلاق جديد أو إعلان الطوارئ في حال عدم التوصل لاختراق في مشروعه العزيز على قلبه في الأسابيع الثلاثة المقبلة.

التعليقات