• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

استهداف قاعدة تركية بالصواريخ شمال العراق تسونامي يضرب سواحل اليابان على المحيط الهادئ بعد ثوران بركان تحت الماء الإمارات تعلن وقوع زلزال بقوة 5 ريختر في الخليج وزير الدفاع الكويتي يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش ‎‎ بموافقة أمريكية استيراد غاز اسرائيلي إلى لبنان استشهاد ضابط أردني و3 اصابات في اطلاق نار على الحدود مع سوريا شركات أميركية كبرى تتراجع عن التوسع في السعودية انفجارات قوية غرب إيران.. والأسباب غامضة وثيقة سرية تؤكد.. انشقاقات الإخوان بدأت قبل 6 سنوات! الحرية والتغيير في السودان.. جناحان وموقفان من الأزمة قنابل استهدفت منزله.. نائب عراقي يكشف مفاجأة بيسكوف: لا علاقة لروسيا بالهجمات السيبرانية على مواقع أوكرانية السلطات الأمريكية: حددنا هوية محتجز الرهائن في كنيس تكساس وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك عبر تقنية الفيديو في اجتماع وزاري بنيويورك استقبال رسمي لرئيس جمهورية تشاد من قبل نظيره الرئيس المصري

الخميس 31/01/2019 - 02:54 بتوقيت نيويورك

"الرب اصطفى ترامب رئيسا للولايات المتحدة ونصيرا للمؤمنين"



المصدر / وكالات - هيا

اعتبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أن الرب أراد لدونالد ترامب أن يكون رئيسا للولايات المتحدة، لأن لكل آدمي دوره في الحياة الدنيا.

وقالت في حديث لـCBN News The Christian Perspective: "أعتقد أن الله يدعونا جميعا للقيام بمهام مختلفة في أوقات مختلفة وأعتقد أنه أراد أن يصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. ولذا، هو هنا في البيت الأبيض، لقد قام بعمل هائل، ويدافع عن كل ما يهم المؤمنين".

وتطرقت سارة ساندرز إلى "معاداة السامية" في الحزب الديمقراطي، وذكّرت بأن بعض الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي، أدلوا بآراء معادية للسامية، أو تعاونوا مع الذين يتمسكون بمثل هذه الآراء. وعلى الرغم من اتهامها لقيادة هذا الحزب بالتقاعس، إلا أنها لم تذكر أي أسماء محددة.

وعلقت على الجانب الأخلاقي لمسألة الجدار على الحدود مع المكسيك وقالت، إنه لا يحق للديمقراطيين المعارضين للمشروع، مهاجمة سياسة ترامب للهجرة، وتسميتها بغير الأخلاقية.

وأضافت: "بصراحة لا أستطيع أن أسمع من الديمقراطيين الذين يريدون إتاحة الإجهاض في مرحلة متأخرة من الحمل، أي كلمات ومحاضرات حول ما هو أخلاقي ولا أخلاقي".

التعليقات