• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أكثر من مئة مصاب في غزة وتعزيزات أمنية مشددة بالضفة فيضانات السودان.. القتلى بالعشرات والمنازل المدمرة بالآلاف الجيش البرازيلي يتولى مكافحة حرائق الأمازون بولسونارو: البرازيل ستتبع سياسة عدم التسامح المطلق مع مشعلي الحرائق الولايات المتحدة تحيي الذكرى الـ400 لتجارة العبيد مجددا.. كوريا الشمالية تتحدى أميركا بصواريخ قصيرة أردوغان يتّهم رؤساء البلديات المقالين: إرهابيون الناقلة الإيرانية تغير وجهتها.. إلى تركيا در البنتاغون يعارض الغارات الإسرائيلية في العراق والبيت الأبيض متردّد دبلوماسي ألماني يعارض عودة روسيا إلى "G7" الولايات المتحدة تخطط لإعادة فتح قنصليتها في غرينلاند انطلاق المرحلة الرابعة من عملية "إرادة النصر" في صحراء الأنبار بالعراق الحرس الثوري الإيراني: السلام مع العدو لن يحل مشاكلنا استئناف المفاوضات بين واشنطن وحركة طالبان في الدوحة "تونس لائكية".. مرشحون للرئاسة يجهلون فصول الدستور ومهام الرئيس

الإثنين 11/02/2019 - 03:23 بتوقيت نيويورك

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

المصدر / وكالات - هيا

قال شهود إن قوات الأمن السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع الأحد لتفريق مئات الأشخاص، أغلبهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجا على احتجاز نساء في مسيرات سابقة.

ورددت المتظاهرات هتافات منها "عاش كفاح المرأة السودانية و"تسقط بس" وهو الشعار الرئيسي الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير خلال الاحتجاجات التي اجتاحت السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول.

وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة.

وحاول المحتجون السير صوب سجن كبير للنساء قبل أن تتدخل قوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء السودان بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتحولت إلى أطول فترة اضطراب منذ وصول البشير إلى السلطة.

وتبنى البشير وكبار المسؤولين لغة تصالحية أكثر بشأن المظاهرات بما في ذلك التعهد بالإفراج عن المحتجين المسجونين، لكن قوات الأمن استمرت في تفريق المظاهرات واعتقال الأشخاص.

وفي حي ود نوباوي بأم درمان الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضا داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.

التعليقات