• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

سماع دوي انفجار على بعد 40 كيلومترا شرق العاصمة العاصمة السريلانكية كولومبو أكبر معدلات منذ عام 2000.. الحصبة تثير الذعر في أمريكا الداخلية اللبنانية: الحريرى يبذل جهدا لإنجاز موازنة تقشفية في أسرع وقت بعد هجمات عيد الفصح.. مسلمو سريلانكا يخشون الانتقام بعد هجمات عيد الفصح.. مسلمو سريلانكا يخشون الانتقام استعدوا للعواقب.. ظريف يحذر واشنطن من اتخاذ "الإجراء المجنون" قمة في فلاديفوستوك.. بوتين وكيم يبحثان الأزمة الكورية المجلس الانتقالي في السودان ينظر في استقالة 3 من أعضائه سوريا.. انفجار "مجهول" في إدلب يقتل 18 شخصاً بومبيو: هجمات سريلانكا استلهمت نهج داعش عقوبات إضافية على حزب الله.. فمن هما الوجهان الجديدان؟ مليارات الدولارات خسائر إيران من عقوبات واشنطن سريلانكا.. طوق أمني حول المركزي وإغلاق للكنائس رئيسة إستونيا تدافع عن لقائها بوتين تغريدات نارية لحمد بن جاسم بعد اختفائه لأسابيع!

الإثنين 11/02/2019 - 03:23 بتوقيت نيويورك

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

المصدر / وكالات - هيا

قال شهود إن قوات الأمن السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع الأحد لتفريق مئات الأشخاص، أغلبهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجا على احتجاز نساء في مسيرات سابقة.

ورددت المتظاهرات هتافات منها "عاش كفاح المرأة السودانية و"تسقط بس" وهو الشعار الرئيسي الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير خلال الاحتجاجات التي اجتاحت السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول.

وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة.

وحاول المحتجون السير صوب سجن كبير للنساء قبل أن تتدخل قوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء السودان بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتحولت إلى أطول فترة اضطراب منذ وصول البشير إلى السلطة.

وتبنى البشير وكبار المسؤولين لغة تصالحية أكثر بشأن المظاهرات بما في ذلك التعهد بالإفراج عن المحتجين المسجونين، لكن قوات الأمن استمرت في تفريق المظاهرات واعتقال الأشخاص.

وفي حي ود نوباوي بأم درمان الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضا داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.

التعليقات