• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تعليق البيت الأبيض على مداهمة (FBI) منزل ترامب الوكالة اليهودية تقرر وقف نشاطها في روسيا الأمم المتحدة توجّه رسالة إلى "نصر الله".. ما تفاصيلها؟ رئيس أذربيجان لوزير الخارجية الجزائري: تضافر الجهود لتخفيف حالة الاستقطاب في العالم السودانيون يقتربون من الاتفاق على إطار دستوري لفترة الانتقال تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي أميركا تتهم عضوا في الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لاغتيال بومبيو وبولتون تايوان تجري مناورات وترفض كتاب الصين الأبيض.. لا لنموذج "بلد واحد ونظامين" العليمي: تحركنا بسرعة لقطع دابر الفتنة في شبوة FBI ينشر صوراً لعضو بالحرس الثوري خطط لاغتيال بولتون كييف تكشف مخططا روسيا خطيرا لأكبر محطة طاقة نووية في أوروبا زعيمة المعارضة في بيلاروس تطرح فريقا بديلا لحكم البلاد حملة تركية لمساعدة أهالي غزة بريطانيا .. عمال البريد ينظمون إضرابا لأربعة أيام تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي

الاربعاء 10/07/2019 - 03:59 بتوقيت نيويورك

بومبيو: العقوبات ضد حزب الله جزء من مواجهة نفوذه الفاسد بلبنان

بومبيو: العقوبات ضد حزب الله جزء من مواجهة نفوذه الفاسد بلبنان

المصدر / وكالات - هيا

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، إن العقوبات التي فرضتها بلاده، الثلاثاء، على مسؤولين كبار في حزب الله اللبناني هي جزء من جهود أميركا لمواجهة النفوذ الفاسد لحزب الله في لبنان.

ودعا بومبيو، من خلال تغريدة على حسابه في "تويتر"، حلفاء واشنطن لإدراج حزب الله اللبناني "ككل" (بذراعيه السياسي والعسكري) منظمة إرهابية.

جاءت تغريدة بومبيو على النحو التالي: "عقوبات اليوم ضد مسؤولي حزب الله الكبار هي جزء من جهود الولايات المتحدة لمواجهة نفوذ حزب الله الفاسد في لبنان. ندعو حلفاءنا لإدراج حزب الله ككل كمنظمة إرهابية".

وكانت الإدارة الأميركية وضعت، الثلاثاء، 3 من قادة حزب الله، اثنان منهم نواب في البرلمان اللبناني، على قوائم العقوبات، للاشتباه في استخدامهم لمواقعهم لتعزيز أهداف الميليشيا المدعومة من إيران و"تعزيز أنشطة إيران الخبيثة"، بحسب ما أفادت مراسلتنا في واشنطن.

وتطال العقوبات الأميركية النائب أمين شري، والنائب محمد رعد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة"، التي تضم نواب حزب الله في البرلمان اللبناني، ومسؤول جهاز الأمن (وحدة الارتباط والتنسيق) في حزب الله وفيق صفا.

وطالبت واشنطن الحكومة اللبنانية بقطع الاتصالات مع أعضاء حزب الله. كما أقرّت واشنطن آلية أميركية للتأكد من عدم وصول المساعدات المقدمة للبنان لحزب الله.

واعتبرت وزارة الخزانة أن "على الحكومة اللبنانية أن تعي أن الولايات المتحدة لن تغلق أعينها عن أعضاء حزب الله في الحكومة.. حيث يجب عدم التمييز بين أعضاء حزب الله السياسيين والعسكريين". كما اعتبرت الخزانة الأميركية أنه "على الحكومة اللبنانية أن تقطع اتصالاتها مع الأعضاء المدرجين اليوم على قائمة العقوبات".

واتهمت الخزانة الأميركية الأعضاء الثلاثة بمحاولة تمويل ميليشيا حزب الله. واعتبرت واشنطن أن "النائب أمين شري قد هدد مصارف لخرق العقوبات الأميركية لصالح حزب الله"، حيث "هدد العام الماضي بالعنف ضد مسؤولي بنك لبناني وعائلاتهم بعد أن جمّد البنك حسابات ممول لحزب الله أصدرت الولايات المتحدة عقوبات بحقه". كما تواصل شري مع أشخاص على قائمة الإرهاب. واتهمت واشنطن شري بـ"استغلال منصبه الرسمي لدفع أهداف حزب الله التي تتعارض في غالب الأحيان مع مصالح الشعب والحكومة اللبنانيين".

وفي بيانها نشرت وزارة الخزانة أيضاً صورة لشري إلى جانب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني. واعتبرت وزارة الخزانة أن هذه الصورة "تؤكد عدم وجود أي فارق بين النشاطات السياسية والعسكرية لحزب الله".

التعليقات