• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تعليق البيت الأبيض على مداهمة (FBI) منزل ترامب الوكالة اليهودية تقرر وقف نشاطها في روسيا الأمم المتحدة توجّه رسالة إلى "نصر الله".. ما تفاصيلها؟ رئيس أذربيجان لوزير الخارجية الجزائري: تضافر الجهود لتخفيف حالة الاستقطاب في العالم السودانيون يقتربون من الاتفاق على إطار دستوري لفترة الانتقال تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي أميركا تتهم عضوا في الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لاغتيال بومبيو وبولتون تايوان تجري مناورات وترفض كتاب الصين الأبيض.. لا لنموذج "بلد واحد ونظامين" العليمي: تحركنا بسرعة لقطع دابر الفتنة في شبوة FBI ينشر صوراً لعضو بالحرس الثوري خطط لاغتيال بولتون كييف تكشف مخططا روسيا خطيرا لأكبر محطة طاقة نووية في أوروبا زعيمة المعارضة في بيلاروس تطرح فريقا بديلا لحكم البلاد حملة تركية لمساعدة أهالي غزة بريطانيا .. عمال البريد ينظمون إضرابا لأربعة أيام تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي

السبت 03/08/2019 - 03:25 بتوقيت نيويورك

النرويج تؤكد استمرار الحوار بحثا عن حل "دستوري" للأزمة الفنزويلية

النرويج تؤكد استمرار الحوار بحثا عن حل

المصدر / وكالات - هيا

أكدت النرويج، الوسيط في المفاوضات بين موفدي رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو، أن الطرفين يسعيان لإيجاد حل "دستوري" للأزمة الفنزويلية.

وعقب جلسة جديدة من المحادثات التي أجريت في جزيرة باربادوس، أشارت الخارجية النروجية في بيان لها أمس الجمعة إلى أن منصة الحوار التي أنشئت في باربادوس تعمل "على نحو مستمر وجدي"، من دون أن تحدد موعدا للاجتماع المقبل بين مندوبي الطرفين.

وأضاف البيان أنه خلال جلسة المحادثات هذه، وهي الثالثة التي تعقد في بربادوس، "أكد الطرفان مجدّدا استعدادهما للمضي قدما في البحث عن حل دستوري يوافق عليه (الجانبان)، ويركز على رفاهية الشعب الفنزويلي".

من جانبه، أبدى مادورو عبر "تويتر" شكره للمعارضة على أنها "لا تزال تشارك في الحوار السياسي من خلال "آلية أوسلو"، وأكد استعداده للبقاء وراء طاولة المباحثات مهما كانت الظروف، من أجل إيجاد حلول تأتي بالسلام والاستقرار للبلاد".

واستؤنف الحوار بين الحكومة والمعارضة بين 8 و10 يوليو في باربادوس الواقعة في جزر الكاريبي برعاية النرويج، وذلك بعد جولتين عقدتا في أوسلو في مايو الماضي.

ويرى غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، أن مادورو "ديكتاتور" و"مغتصب للسلطة" لأن انتخابات عام 2018 التي سمحت له بالبقاء في الحكم "لم تكن نزيهة".

ويصف مادورو من جهته المعارضة بأنها "انقلابية"، خصوصا منذ دعوة غوايدو إلى انتفاضة في 30 أبريل لم تؤد إلى نتيجة.

المصدر: "أ ف ب" + "نوفوستي"

التعليقات