• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أردوغان يعلن أن السويد تعهدت بتسليم 73 إرهابيا وستوكهولم تعلق روسيا تقصف أوديسا وتسيطر على مصفاة في ليسيتشانسك المفوضية الأوروبية ترفع تعليقها عن تمويل مؤسسة الحق الفلسطينية استطلاع : نتنياهو سيشكل حكومة بحال انضمام "يمينا" برئاسة شاكيد إليه إسرائيل تعتزم تشييد مستشفيات في مدن مغربية بنصف مليار دولار الرئيس الفلسطيني خلال اتصال هاتفي مع بلينكين: هذه هي مطالبنا خلال زيارة بايدن... زعيم طالبان "الغامض" يحضر تجمعاً دينياً في العاصمة الأفغانية فون ديرلاين: أوكرانيا مرشحة بقوة لعضوية الاتحاد الأوروبي السودان.. اتهامات دولية باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين القوات الروسية تشن هجوما واسعا في دونباس.. و18 قتيلا بغارة على أوديسا رسائل أميركية بـ"حرب استنزاف طويلة" القوات الروسية والموالية لها تسيطر على مصفاة نفط ليسيتشانسك تونس تلجأ إلى مخزونها الإستراتيجي لتلبية الطلب المحلي من المنتجات البترولية تركيا تقترب من الحصول على مقاتلات إف-16 حديثة من أميركا بوتين يتوعد بالرد إذا أقام "الناتو" بنية تحتية في فنلندا والسويد

الاربعاء 11/12/2019 - 04:25 بتوقيت نيويورك

مدعي عام أميركا يشكك بتقرير تدخل روسيا وينتقد الفيدرالي

مدعي عام أميركا يشكك بتقرير تدخل روسيا وينتقد الفيدرالي

المصدر / وكالات - هيا

وجّه المدعي العام الأميركي، وليم بار، انتقادات صارمة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، بشأن التحقيق الذي أجراه حول حملة ترمب الانتخابية في عام 2016، كما شكك في تقرير المفتش العام بوزارة العدل الأخير. وقال بار في مقابلة مع شبكة "إن بي سي نيوز": "من المحتمل أن مكتب التحقيقات الفيدرالي تصرف بسوء نية".

وتحدث بار عن خلافه مع الاستنتاجات التي توصل إليها المفتش العام، مايكل هورويتز، في تقريره والنتيجة التي خلص إليها بأن التحقيق حول حملة ترمب الانتخابية بتؤاطو مزعوم من الروس كان مبرراً. وقال: "لا أعتقد أن الأدلة كافية أو تدعم الخطوات التي تم اتخاذها، فقد كانت واهية للغاية". وخلص إلى أن التحقيق برمته ليس له أي أساس من الصحة.

المقابلة جاءت بعد يوم واحد من نشر تقرير هورويتز الذي طال انتظاره ويبحث في قانونية تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن التدخل الروسي المزعوم في انتخابات عام 2016 واحتمال التواطؤ بين حملة ترمب وموسكو.

وقد أظهرت المقابلة مع وليم بار، يوم الثلاثاء، أنه على استعداد للعمل كواحد من أكبر المدافعين عن ترمب، كما وصفته صحيفة "ذا هيل"، وقد كرر القول باعتقاده بأن حملة الرئيس تعرضت "للتجسس" في عام 2016.

وقد تضمن تقرير المفتش العام انتقادات إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، بسب أخطاء وقع فيها في تطبيق قانون الاستخبارات الأجنبية.

كما نفى تقرير مايكل هورويتز دفوعات وتأكيدات ترمب المتكررة بأن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية كانوا مدفوعين بتحيزات سياسية، وأنهم كانوا يستهدفون حملته بشكل غير مناسب، وأن التحقيق كان متوقعاً في كل الأحوال.

وكان ترمب قد وصف تقرير المفتش العام بأنه يظهر مؤامرة سياسية ضده في إطار المؤامرات المستمرة.

التعليقات