• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

خبر عاجل..إعفاء نصف أعضاء حكومة أرمينيا من مناصبهم أفغانستان:انفجار أمام سوق بولاية باميان وسط البلاد يسفر عن قتلى وجرحى الخارجية الأمريكية: فرض عقوبات على ثلاث منظمات روسية البنتاجون يتولى عملية سريعة لتوزيع «لقاح كورونا» تحطم طائرة إسرائيلية في منطقة النقب إعفاءالوافدون من السعودية إلى إسرائيل من الحجر الصحي عسكريون روس إلى ستيباناكيرت لإزالة الألغام في كاراباخ صحيفة تكشف ما دار بين ولي العهد السعودي ونتنياهو خلال لقائهما وما رفضه بن سلمان .. فرنسا تأسف لجمود مناقشات مجموعة الاتصال حول دونباس روسيا تعلن طرد مدمرة أميركية من مياهها سفينة حربية أميركية تتراجع بعد اعتراضها بالمياه الروسية ترحيب أممي بحوار طنجة.. نائب: الوقت ملائم لتوحيد برلمان ليبيا بالتنسيق مع فريق بايدن.. البنتاغون يعلن البدء فورا بالانتقال الرئاسي موريتانيا تودع رئيسها الأسبق القضاء التونسي يقر بإجراء جديد حيال زوجة الرئيس قيس سعيد

الثلاثاء 08/09/2020 - 12:49 بتوقيت نيويورك

مفاوضات حاسمة في لندن بين المملكة المتحدة وبروكسل من أجل بريكست

مفاوضات حاسمة في لندن بين المملكة المتحدة وبروكسل من أجل بريكست

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

طالبت بريطانيا الاتحاد الأوروبى بالتحلى «بمزيد من المرونة والواقعية»، قبل انطلاق الجولة الثامنة والحاسمة، الثلاثاء، فى لندن، بين المملكة المتحدة وبروكسل، لضبط العلاقة التجارية بين الجانبين لمرحلة ما بعد «بريكست»، بعد تهديد رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون، بإعادة صياغة بعض البنود فى اتفاق «بريكست»، الذى وقعه الطرفان فى يناير الماضى.

وقال ديفيد فروست، كبير المفاوضين البريطانيين، الثلاثاء: «علينا إحراز تقدم هذا الأسبوع» إذا كان سيتم التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الفترة الانتقالية بعد خروج بريطانيا فى ديسمبر المقبل، وأوضح أن المفاوضات مع أوروبا تحتاج إلى رؤية المزيد من الواقعية من الاتحاد الأوروبى بشأن وضعنا كدولة مستقلة، وأضاف: «إذا لم يتمكنوا من القيام بذلك فى الوقت المحدود للغاية المتبقى لدينا، فستكون التجارة بيننا مبنية على شروط كتلك التى بين الاتحاد الأوروبى وأستراليا، ونحن نعمل على تكثيف استعداداتنا لنهاية العام»، وردت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، على تهديدات جونسون بإغلاق باب المفاوضات فى منتصف أكتوبر المقبل إن لم يتم التوصل إلى اتفاق بشان التجارة الحرة، وقالت إن بريطانيا «ملزمة بموجب القانون باحترام اتفاق خروجها من الاتحاد الأوروبى وهو شرط أساسى لأى شراكة مستقبلية». وكان جونسون جدد تأكيده، قبل انطلاق الجولة الثامنة من المفاوضات مع بروكسل، أن المملكة المتّحدة لن تساوم على استقلالها، وأضاف أنّ «الاتّحاد الأوروبى كان واضحا جدّا بشأن الجدول الزمنى، وأنا أيضا، يجب أن يكون هناك اتّفاق مع أصدقائنا الأوروبيين بحلول موعد انعقاد المجلس الأوروبى فى 15 أكتوبر إذا كان سيصبح سارى المفعول بنهاية العام الحالى، وإذا لم يحصل ذلك ستنسحب لندن من المفاوضات».

وأفادت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية بأن حكومة جونسون ستقدم، اليوم، مشروع قانون «من شأنه أن يلغى» النطاق القانونى لبعض أجزاء اتفاق «بريكست»، بما فى ذلك القواعد الجمركية فى أيرلندا الشمالية، وبموجب بروتوكول أيرلندا الشمالية سيتعين على هذه المقاطعة البريطانية اتباع بعض قواعد الاتحاد الأوروبى بعد الفترة الانتقالية اللاحقة لبريكست، لضمان عدم وجود حدود مادية، وتجنب عودة التوتر بها، وذكرت صحيفة «ديلى تلجراف» أن جونسون وافق على اتفاق «بريكست» العام الماضى، لكنه يعتقد أن هناك خطرا «غير متوقع» يتمثل فى ترك أيرلندا الشمالية معزولة عن بقية المملكة المتحدة، وقال كبير المفاوضين الأوروبيين حول «بريكست»، ميشال بارنييه، إنه يجب «احترام كل ما تم توقيعه فى الماضى، ويجب ضمان الثقة فى المستقبل»، واتهم بارنييه لندن بعدم إظهار «أى استعداد لتقديم تنازلات»، فيما قال وزير الخارجية الأيرلندى، سيمون كوفينى، إن مشروع القانون البريطانى المقترح سيكون «طريقة غير حكيمة للمضى قدما».

وخرجت المملكة المتّحدة رسميا من الاتحاد فى 31 يناير الماضى، لكن القواعد الأوروبية لاتزال تُطبّق فى المملكة حتى 31 ديسمبر المقبل، فى وقت يحاول الطرفان التوصّل إلى اتفاق للتجارة الحرّة، وتعثّرت المفاوضات بسبب مسألة الصيد البحرى وشروط التنافس العادل، وفى حال عدم التوصل إلى اتفاق سيتم تطبيق قواعد منظمة التجارة العالمية مع فرض تعريفات جمركية مرتفعة وضوابط جمركية واسعة النطاق، وهو أمر يزيد من إضعاف اقتصادات تضررت بشدة جراء كورونا.

التعليقات