• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

السودان: صيغة الحوار "انتفت" مع رفض الجيش المشاركة تونس.. استدعاء راشد الغنوشي للتحقيق بشبهة تبييض أموال وسائل إعلام أردنية تنفي أنباء إقامة مشروع منطقة آمنة على الحدود مع سوريا عون: ترسيم الحدود مع إسرائيل سينتهي قريباً مستشار لبن سلمان: السعودية تدرس إمكانية زيارة مسؤول إسرائيلي للرياض رئيس الوزراء البريطاني" جونسون" يقدم استقالته اليوم مخابرات أميركا وبريطانيا تحذر: جواسيس الصين يتغلغلون موسكو لواشنطن: تذكروا ألاسكا.. فقد نستعيدها! 57 وزيراً استقالوا من حكومة بريطانيا.. وترقب لتنحي جونسون روسيا: استخدام كييف أسلحة بريطانية يجعل لندن متواطئة في جرائمها لندن تفرض عقوبات على مواطنين روسيين آخرين تقرير يكشف عن اتفاق اسرائيلي امريكي سيتم الاعلان عنه خلال ايام الرئيس محمود عباس واسماعيل هنية يجتمعان برعاية الرئيس الجزائري الخارجية الأميركية تشكك بجدية إيران في المفاوضات النووية اتهامات لكييف بتعمد نشر أسلحة قرب مواقع كيميائية

الاحد 07/08/2016 - 09:50 بتوقيت نيويورك

أفغانستان.. قاذفة صواريخ أميركية بأيدي "داعشيين"

أفغانستان.. قاذفة صواريخ أميركية بأيدي

المصدر / وكالات

نشر متشددون تربطهم صلات بتنظيم #داعش صوراً يقال إنها لأسلحة ومعدات جنود #أميركيين استولت عليها جماعة متطرفة في بشرق #أفغانستان.

وتظهر الصور التي كشف عنها النقاب أمس السبت قاذفة صواريخ أميركية محمولة وجهازا لاسلكيا ومعدات أخرى، لا تستخدمها القوات الأفغانية في العادة علاوة على بطاقات هوية لجندي أميركي يدعى رايان لارسون.

ونفت القيادة العسكرية الأميركية في #كابول أي إشارة إلى أسر الجندي قائلة إن مكانه معروف وإنه يؤدي واجبه داخل وحدته.

وتحارب قوات العمليات الخاصة الأميركية إلى جانب القوات الأفغانية في إطار هجوم جديد على المتشددين الذين بايعوا تنظيم داعش بإقليم ننكرهار الذي يقع على الحدود مع #باكستان.

وقال رون فلسفيج المتحدث باسم الجيش الأميركي في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني اليوم الأحد: "لارسون ملحق بوحدة تجري (عملية) بالشراكة مع القوات الأفغانية. وأضاف: "ضياع الهوية الشخصية أمر مؤسف."

وأفاد قادة أميركيون في يوليو أن 5 على الأقل من أفراد القوات الخاصة أصيبوا في القتال بالإقليم.

وتكهن الموقع الذي نشر الصور أن المعدات والأسلحة من مخلفات الاشتباك، لكن فلسفيج كشف أن المسؤولين الأميركيين ما زالوا يحاولون معرفة متى وكيف فقدت.

ويأتي الهجوم في ننكرهار بعد أن أعطى الرئيس الأميركي باراك أوباما الجنود الأميركيين الضوء الأخضر للعب دور أكبر في محاربة المتشددين بأفغانستان.

التعليقات