• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

هجوم مسلح على سجن بالكونغو الديمقراطية وتحرير900 مسجون جونسون يخطط للاستقالة من منصبه لعدم رضاه عن راتبه تل أبيب تلغي التأشيرات بينها وبين الإمارات التفاصيل الكاملة لصندوق «إبراهيم» الاستثماري بتعاون أمريكي مع الإمارات وإسرائيل فرنسا تمنح مدرس الرسوم المسيئة للرسول وسام جوفة الشرف الوطني روسيا تسجل رقم قياسي جديد وتتجاوز مليون إصابة بفيروس كورونا فلسطين: اعتقال 9 مواطنين من انحاء متفرقة بالضفة الغربية العراق: العثور على مقبرة جماعية في كركوك ضحايا إرهاب داعش "سنهزم الشر من جذوره"... ماكرون يغرد باللغة العربية على تويتر أمريكا واليابان وأستراليا تجري مناورات بحرية في بحر الصين الجنوبي أمير الكويت: الوحدة الوطنية سلاحنا الأقوى لمواجهة الأخطار سياسة انتخابات الرئاسة في غينيا.. فوز "بلا قيمة" يفتح باب العنف لأول مرة... وفد حكومي إماراتي يطير إلى إسرائيل زيارة بنسودا للخرطوم.. ضحايا دارفور يريدون البشير في لاهاي ترمب يهاجم فاوتشي.. ويتهم البعض بالمراهنة على عدم شفائه

الثلاثاء 15/12/2015 - 19:45 بتوقيت نيويورك

8 مليار دولار دعم سعودي لمصر بعد انضمامها لـ“التحالف الإسلامي” ضد الارهاب

8 مليار دولار دعم سعودي لمصر بعد انضمامها لـ“التحالف الإسلامي” ضد الارهاب

المصدر / وكالات

\ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الملكي الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر تعليماته أمس الثلاثاء بمساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى السنوات الخمس المقبلة، وزيادة الاستثمارات السعودية هناك لتصل إلى أكثر من 30 مليار ريال (ثمانية مليارات دولار).

وأضافت الوكالة في تقرير أن الملك سلمان أمر "بأن تزيد الاستثمارات السعودية في جمهورية مصر العربية على ثلاثين مليار ريال، وأن يتم الإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة خمس سنوات”.

ويأتي القرار الملكي في اليوم ذاته الذي أعلنت فيه القاهرة انضمامها لـ"التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب" الذي أعلنت عنه السعودية أمس.

في موازاة، قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، أمس، "إننا نتفاوض للحصول على وديعة جديدة من الجانب السعودي، والمناقشات بشأنها مازالت جارية"، دون مزيد من التفاصيل حول قيمتها أو طبيعتها.

وكان اجتماع المجلس التنسيقي المصري السعودي المشترك، قد انتهى أمس، وتم تحديد لقاء ثالث يوم 5 كانون ثاني/ يناير المقبل في الرياض، واستمرار مناقشات مصرية مع الجانب السعودي، حول طلب وديعة سعودية للقاهرة.

وبحسب تصريحات صحافية، عقب الاجتماع نقلتها الوكالة الرسمية المصرية، قال شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المصري، إن "الاجتماع التنسيقي الثاني اليوم الثلاثاء مع السعودية كان وديًا، وتم الاتفاق خلاله على عدد من المشروعات منها توفير مواد للطاقة".

وأوضح أن "الاجتماع الثالث سيكون يوم 5 يناير المقبل في السعودية، وهناك اجتماعات دورية ستتم خلال 15 إلى 20 يومًا، تتضمن عددًا من المناقشات لمشروعات بين البلدين ما زالت فى حيز التنفيذ".

وغادر الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد السعودي، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، القاهرة، مساء أمس، عقب زيارة قصيرة، أجراها بعد ساعات من إطلاق بلاده "التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب" الذي تشارك فيه 34 دولة، بينهم مصر.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد وصل إلى القاهرة، أمس الثلاثاء، في تمام الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي، في ثالث زيارة له بعد توليه منصبه، وغادر بعد 4 ساعات تقريبًا، وكان في وداعه رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، وفق مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي.

وبحسب بيان مشترك، قال مجلس الوزراء المصري، "عقد الاجتماع الثاني للمجلس التنسيقي المصري السعودي، بحضور أعضائه من الجانبين، وترأس الجانب المصري رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، والجانب السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع".

وأكد المجلس المصري السعودي "أهمية إنجاز المهمات المنوطة بها تمهيدًا لإنهاء مراجعة المبادرات، ومشروعات الاتفاقيات، ومذكرات التفاهم، والبرامج التنفيذية"، لافتًا إلى الاتفاق على عقد الاجتماع الثالث للمجلس في السعودية، وفق البيان ذاته.

من جانبها، قالت سحر نصر وزيرة التعاون الدولي "تم خلال الاجتماع المصري السعودي مناقشة العديد من المشروعات التى قدمها بعض الوزراء فى المجالات المختلفة، منها الإسكان، والسياحة، والبترول، والكهرباء، والحديث عن تنمية سيناء، التى ستتم من خلال قرض ميسر من الصندوق السعودى للتنمية".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد استقبل بن سلمان، بقصر الاتحادية أمس، ودارت مناقشات حول العلاقات بين البلدين، وتطورات المشهد في المنطقة، و"التحالف الإسلامي".

وفي نيسان/ أبريل من العام الجاري، شهدت مصر أول زيارة للأمير محمد بن سلمان بصفته وزيرا للدفاع للقاهرة منذ توليه منصبه في 23/ يناير كانون الثاني الماضي، وفي تموز/يوليو الماضي كانت الزيارة الثانية لسلمان والأولى له بصفته وليا لولي العهد، وصدر عن الزيارة ما سمي بـ"إعلان القاهرة" الذي تضمن تأكيد البلدين على متانة العلاقات الثنائية، والحرص على تطويرها في كافة المجالات.

وكان الاجتماع الأول لـ"المجلس التنسيقي السعودي - المصري"، قد عُقد بالعاصمة الرياض، في 2 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بمشاركة ولي ولي العهد السعودي، ورئيس مجلس الوزراء المصري.

وفي 11 تشرين الثاني نوفمبر الماضي، وقّعت مصر والسعودية، اتفاقًا لإنشاء مجلس تنسيق مشترك، لتنفيذ "إعلان القاهرة"، الذي صدر في ختام زيارة الأمير محمد بن سلمان، إلى القاهرة، في 30 تموز/ يوليو الماضي.

وتضمن نص "إعلان القاهرة"، عددًا من المحاور، بينها الاتفاق على تطوير التعاون العسكري، والعمل على إنشاء القوة العربية المشتركة، وتعزيز التعاون المشترك، والاستثمار في مجالات الطاقة، والربط الكهربائي، والنقل وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين.

الأكثر مشاهدة


التعليقات