• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية.. الأمن القرغيزي يعلن إحباط محاولة انقلاب سلطوي الأمن العراقي يفكك شبكة كانت تخطط لاختراق قواعد بيانات لغرض بيعها الحوار هو الحل بين السودان و مختلف الأطياف لتجنب النفق المظلم أبو الغيط: الجامعة العربية تقف إلى جوار السودان وتساند العملية الانتقالية أميركا تنشر قوات خاصة و3 مدمرات تحسبا لتدهور الوضع بإثيوبيا السودان.. حمدوك يخضع التعيينات والإعفاءات الأخيرة للمراجعة إعلام إسرائيلي: صاروخ سوري مضاد للطائرات انفجر فوق شاطئ حيفا محافظو الوكالة الذرية يناقشون اليوم التزامات إيران النووية الملك سلمان: ندعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك بريطانيا تكشف سبب تحطم المقاتلة إف-35 في البحر الأبيض المتوسط

الاربعاء 16/11/2016 - 03:14 بتوقيت نيويورك

منظمة يهود أمريكا "الإيباك" تشطب خيار "حل الدولتين" من موقعها الإلكتروني

منظمة يهود أمريكا

المصدر / وكالات

بعد أسبوع واحد فقط من فوز دونالد ترامب المُفاجئ برئاسة الولايات المتحدة الأميركية أسقطت أقوى مُنظمة موالية لإسرائيل في أميركا حل الدولتين من نقاط الحوار في "عملية السلام" الخاصة بها من على صفحة موقعها الإلكتروني.

وكانت الصفحة قد نشرت سابقا، أن لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك) "تدعم بقوة حل الدولتين وتعمل بلا كلل من أجل إحلال السلام في المنطقة".

تنفي إيباك أن التغيير بالموقع يشير إلى تحول في السياسة، ولكن بعض مُناصري فلسطين قرعوا ناقوس الخطر، خاصة وأن هذا يأتي في أعقاب فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية بحسب تقرير لموقع stepfeed الأميركي.

قال جيسون غرينبلات مستشار ترامب لشئون الشرق الأوسط أن ترامب لا يريد "فرض" حل الدولتين خلال المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وقال أيضاً أن ترامب لن يتخذ موقفاً بشأن المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الضفة الغربية. وهذا موقف كرر إعلانه قبل بضعة أيام فقط.

قال غرينبلات لإذاعة الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من هذا الأسبوع، "ترامب لا يرى المستوطنات كعقبة أمام السلام".

تمثل هذه الخطوة نقطة تحول فاصلة بعد عقود من السياسة الخارجية للولايات المتحدة مؤيدة من قِبل الحزبين الرئيسيين والتي تدعو إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

في يوليو/تموز الماضي، أسقطت اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري كل إشارة إلى حل الدولتين في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

غرد المرشح الجمهوري للرئاسة -حينها- دونالد ترامب أن اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري الجديدة هي "الأكثر تأييداً لإسرائيل في كل العصور".

هل يعني هذا نهاية حل الدولتين؟

يبدو أن بعض أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو يعتقدون ذلك.

"انتصار ترامب هو فرصة لإسرائيل للتراجع الفوري عن فكرة وجود دولة فلسطينية في وسط البلد، والذي من شأنه أن يضر أمننا وقضيتنا العادلة" كما قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت.

"هذا هو موقف الرئيس المنتخب، كما هو مكتوب في برنامجه، وينبغي أن تكون هذه هي سياستنا، ببساطة ووضوح".

يقول بعض المحللين أن التعديل على موقع إيباك يعكس التحرك من أجل "اغتنام الفرصة" للاستفادة من موجة مد ترامب.

"قد تكون إيباك تتحرك ببساطة من أجل اغتنام فرصة انتخاب دونالد ترامب لتكشف عن أجندة إسرائيل الحقيقية: الضم الدائم للضفة الغربية المحتلة" كما كتب الناقد الفلسطيني علي أبو نعمة.

وفي نفس الوقت، تقف إسرائيل على حافة موجة بناء مستوطنات جديدة في القدس الشرقية المحتلة، مع 7,000 وحدة سكنية غير قانونية على وشك الموافقة عليها من قبل المجلس المحلي لمدينة القدس.

"الآن [بعد فوز] ترامب، آمل أن توضع القدس كأولوية، وآمل أن نتجه لبداية جديدة" كما قال مئير ترجمان، رئيس وحدة التخطيط ببلدية القدس.

- هذا الموضوع مترجم حسب موقع "هافينغتون بوست عربي" عن موقع stepfeed. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

التعليقات