• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

صحيفة عبرية تكشف مسارات "تطبيق السيادة" والتحديات التي تواجه إسرائيل بريطانيا: 121 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا بإجمالي 37 ألف حالة مبايع البغدادي ومنظر العمليات الانتحارية.. "الغنوشي" في ضيافة قطر الصحة العالمية توقف التجارب على عقار يتناوله ترامب بصورة مستمرة لعلاج كورونا ولي عهد دبي يعلن استئناف الحركة الاقتصادية في الإمارة مدة 17 ساعة يوميا بدءا من 27 مايو ترامب يُهدد حاكم كارولاينا الشمالية ..وكوبر يرد النيابة العامة الفنزويلية تطلب إعلان حزب غوايدو تنظيما إرهابيا السعودية تخفف إجراءات كورونا.. وتعيد الحياة الطبيعية اعتبارا من 21 يونيو موسكو تحتضن أكبر قاعدة بيانات لصور طبقية محورية لمرضى كورونا بالعالم المسماري: تدفق الإرهابيين من تركيا يهدد أمن دول المنطقة الرئيس الروسي يعين سفير بلاده لدى سوريا مبعوثا رئاسيا خاصا لتطوير العلاقات مع دمشق الكويت تقرر عدم تمديد حظر التجول الشامل.. والعودة للحظر الجزئي الأحد المقبل جونسون: ننوي إعادة فتح المتاجر غير الأساسية في يونيو مسؤول أميركي: تستر الصين على كورونا يشبه كارثة تشيرنوبل ترمب يمنع السفر من بؤرة الوباء الجديدة.. والبرازيل تعلق

الثلاثاء 29/12/2015 - 05:38 بتوقيت نيويورك

قاسم سليماني ترك معارك حلب وانتقل إلى الأنبار وهذه صورته..

قاسم سليماني ترك معارك حلب وانتقل إلى الأنبار وهذه صورته..

المصدر / وكالات

 تداولت وسائل اعلام إيرانية تابعة للحرس الثوري صورا لقائد فيلق القدس للجنرال قاسم سليماني وهو يتواجد في محافظة الأنبار غرب العراق مع عدد من قادة الحشد الشعبي الشيعي الذي يتواجد في أطراف المحافظة.

وذكرت صحيفة “مشرق نيوز”، إن سليماني تواجد منذ يوم السبت الماضي، في محافظة الأنبار لمتابعة سير العمليات العسكرية التي تقودها القوات العراقية ضد تنظيم داعش في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غرب العراق.

وتواردت في 15 نوفمبر الماضي، أنباء عن إصابة سليماني في مدينة حلب السورية، الأمر الذي أربك الإعلام الإيراني ما أجبر الحرس الثوري على إصدار بيان رسمي ينفي نبأ إصابته في معارك حلب.

وعين الحرس الثوري في 20 من نوفمبر الماضي، الجنرال غلام حسيين برور، ليطرح تساؤلات جديدة حول مصير قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي كان يشرف على معارك سوريا.

يذكر أن قيادة العمليات المشتركة أعلنت، في وقت سابق الاثنين تحرير مدينة الرمادي من تنظيم داعش بعد معارك طاحنة.

واللافت والغريب أن حكومة حيدر العبادي ثار غضبها من التدخل التركي الذي جرى بمحض إرادتها داخل أراضيها وأقامت الدنيا ولم تقعدها بيد أن إيران التي تستبيح أراضيها ليل نهار وتقتل مواطنيها وبث سموم التفرقة والتطرف مسموح لها ذلك بأمر من المراجع الشيعية العليا.

قاسم سليماني

الأكثر مشاهدة


التعليقات