• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تحطم مروحية عسكرية باكستانية قرب الحدود الهندية بايدن يعلن الحداد في أمريكا قائمة جديدة تفرضها باكستان لحظر السفر لتلك الدول فلسطين تجمد إلتماسها ضد واشنطن في الجنايات الدولية الخاص بهذا الشأن بالتفاصيل... الكشف عن البؤرة الحقيقة لفيروس كورونا الجديد أوميكرون الحكم على زعيمة ميانمار بالسجن أربع سنوات أوميكرون يهاجم جنوب أفريقيا بشراسة وسط ارتفاع عدد الإصابات جورج قرداحي يكشف تفاصيل استقالته ومصير عمل أولاده في الخليج غانتس يوعز برفع مستوى التأهب والاستنفار في المعابر للضفة الغربية بن باراك: نحن في وسط موجة من الهجمات بتشجيع من حماس والجهاد قناة: واشنطن قد تعلن في القريب العاجل عن مقاطعة أولمبياد بكين أردوغان: يا سيد كمال لا يمكنك بعد الآن زيارة مؤسسة دون موعد مسبق ! وصول مستشار الأمن القومي الإماراتي لطهران وشمخاني باستقباله تنكيس الأعلام في أمريكا بعد وفاة السياسي الجمهوري بوب دول مندوب روسيا: هناك بادرة أمل في جدار مفاوضات فيينا

الجمعة 17/03/2017 - 05:26 بتوقيت نيويورك

واشنطن: إسرائيل البلد الوحيد الذي نضمن مساعدته

واشنطن: إسرائيل البلد الوحيد الذي نضمن مساعدته

المصدر / وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس 16 مارس/آذار أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تم منحها ضمانات بتلقي مساعدات وذلك عقب إعلان واشنطن نيتها تقليص المساعدات المقدمة إلى الخارج.

 جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، "مساعداتنا لإسرائيل مضمونة، وهذا يعكس، في الحقيقة، التزامنا القوي بواحدة من أقوى شركائنا وحلفائنا".

وأضاف "أما بالنسبة لمستوى باقي المساعدات، بما فيها مستوى المساعدات العسكرية الأجنبية فإن هذا في طور التقييم، وسيتم اتخاذ قرارات بشأنها مستقبلا.. نحن لا زلنا في بداية عملية اقتراح الميزانية، وسيتم حل هذه المسائل بعد دراسة ومعاينة دقيقة خلال الأشهر القادمة".

وكانت الولايات المتحدة قد وقعت العام الماضي على مذكرة تفاهم مع اسرائيل تقوم بموجبها بمنحها ابتداء من عام 2018، مساعدات عسكرية بقيمة 3.1 مليار دولار سنويا وعلى مدى عشر سنوات.

الأمم المتحدة تخشى من استقطاعات ترامب في الميزانية

في المقابل، حذر أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الخميس، من تداعيات التخفيض المقترح للميزانية الأمريكية المخصصة لجهود إصلاح المنظمة الدولية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوجيريك إن "التخفيض الحاد للميزانية الأمريكية المقترحة من قبل الرئيس دونالد ترامب لعام 2018 يمكن أن يقوض جهود إصلاح الأمم المتحدة على المدى الطويل".

وسبق أن أعلنت إدارة ترامب، عن خطط لتعزيز نفقات الدفاع العسكري بواقع 54 مليار دولار، مقابل تقليص تمويل المساعدات الأجنبية بدرجة كبيرة، بما في ذلك المبالغ المخصصة للأمم المتحدة.

وفي هذا الصدد، وبحسب الأناضول، قال مدير مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض ميك مولفين، "إن عزم إدارة الرئيس الأمريكي، على تقليص حجم تمويلها للأمم المتحدة أمر مؤكد ويجب ألا يفاجئ أحدا". 

التعليقات