• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مجموعة السبع تحذر من أزمة حبوب بسبب حرب أوكرانيا «زيلينسكي»: روسيا تسعى لتحقيق أي نوع من الانتصار كورونا تعصف بكوريا الشمالية وكيم جونغ أونغ يصفها بـ"الكارثة" هجمات عبر الحدود بين تركيا وسوريا تقلق أميركا رغم تصدي كييف لتقدم الروس..زيلينسكي: الوضع صعب في دونباس مذبحة في أميركا.. مسلح يقتل 10 أشخاص في نيويورك ولي العهد السعودي يهنئ الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسا للإمارات قرار روسي مفاجئ يربك ألمانيا في إمدادات الغاز إسرائيل تواصل اعتداءاتها على سوريا بقصف مواقع «المنطقة الوسطى» الهند.. إيقاف شخصين بعد حريق بدلهي خلف 27 قتيلا نيوزيلندا.. إصابة جاسيندا أرديرن بكوفيد-19 الإمارات تودع موسّع نهضتها.. وحاكم أبوظبي يتقبل التعازي مخابرات أوكرانيا: بوتين مصاب بالسرطان ومفاجأة في أغسطس موسكو: انضمام فنلندا والسويد للناتو لن يمر بلا رد انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

الاربعاء 25/10/2017 - 02:32 بتوقيت نيويورك

شروط صارمة بمجلس الشيوخ الأميركي لنووي إيران

شروط صارمة بمجلس الشيوخ الأميركي لنووي إيران

المصدر / وكالات - هيا

وضعت مسودة قانون في مجلس الشيوخ الأميركي شروطا جديدة صارمة للاتفاق النووي مع إيران، منها إعادة فرض العقوبات إذا اختبرت طهران صاروخا بالستيا قادرا على حمل رأس حربية أو منعت المفتشين النوويين من دخول أي موقع.

وصاغ هذه المسودة عضوا مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري بوب كوركر وتوم كوتون بدعم من إدارة الرئيس دونالد ترمب، وذلك بعدما رفض ترمب التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي.

وقال منتقدون لمسودة القانون إنها قد تجعل الولايات المتحدة في حالة انتهاك للاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية عام 2015 إذا تم تبنيها.

وبدأ إعداد مسودة القانون في 13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري حين أعلن ترمب أنه لن يصدق رسميا على أن طهران ملتزمة بالاتفاق النووي ودعا إلى صياغة قانون جديد لتشديد شروط الاتفاق.

ومنذ ذلك الحين التقى كوركر أعضاء ديمقراطيين في مجلس الشيوخ لضمان مساندة بعضهم على الأقل لمسودة القانون من أجل تشريعه، ويشدد الديمقراطيون على ضرورة أن تعمل واشنطن مع الحلفاء الأوروبيين الذين شاركوا في التوقيع على الاتفاق قبل إدخال أي تغييرات عليه.

وحذرت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي من أن خطة ترمب قد تحدث خلافا مع واشنطن وتقوض المصداقية الأميركية في الخارج.

التعليقات