• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اكتشاف قمة رباعية مرتقبة في إسبانيا الخارجية الروسية: نحتاج إجابات من الغرب عن "المرتزقة" إيران تؤكد أن تعزيز علاقاتها مع مصر يصب في مصلحة المنطقة الخرطوم تعلن "إعدام" جيش إثيوبيا سبعة جنود سودانيين ومدنيا مداولات تضم إسرائيل ودولاً عربية في البحرين الإمارات تستبق جولة جو بايدن بالمنطقة بينيت يفكر في اعتزال الحياة السياسية في الأيام القادمة السودان: الجيش الإثيوبي أعدم 7 من جنودنا ومدنياً طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي زيلينسكي سيطالب مجموعة الـ7 بمزيد من الأسلحة.. وبتشديد عقوبات روسيا كييف قد تحصل على منظومة دفاع أميركية متطورة تحضيرا لمفاوضات بين الرياض وطهران.. الكاظمي يزور السعودية قبيل زيارته إيران مجموعة السبع" تستعد لفرض عقوبات إضافية على روسيا الحكومة الماليزية تتخذ إجراءات لتسريع دخول العاملين الأجانب تونس تطلق أول محطة عائمة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية

الثلاثاء 29/01/2019 - 04:01 بتوقيت نيويورك

بيلوسي: ترمب وافق على إلقاء "خطاب الاتحاد" في 5 فبراير

بيلوسي: ترمب وافق على إلقاء

المصدر / وكالات - هيا

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، الاثنين، أن الرئيس دونالد ترمب وافق على إلقاء خطابه عن حال الاتحاد في 5 شباط/فبراير، بعد إنهاء "الإغلاق" الحكومي.

وجاء في كتاب وجهته بيلوسي إلى ترمب: "أدعوكم لإلقاء خطابكم عن حال الاتحاد قبل الدورة المشتركة للكونغرس في 5 شباط/فبراير في قاعة مجلس النواب"، مؤكدة أن ترمب وافق على الموعد الجديد بعد أن اضطر لإرجاء خطابه الذي كان مقرراً في 30 كانون الثاني/يناير بسبب نقص العناصر الأمنية الناجم عن "الإغلاق".

وكانت بيلوسي قد دعت ترمب لإلقاء خطابه عن حال الاتحاد الثلاثاء (29 كانون الثاني/يناير) لكنها عادت وغيرت رأيها بسبب "الإغلاق".

وأعلن مكتب الميزانية في الكونغرس الأميركي أن الإغلاق الجزئي لأجهزة الحكومة الفدرالية الأميركية لأكثر من شهر كلف إجمالي الناتج الداخلي للبلاد 11 مليار دولار، بينها 3 مليارات لن يكون من الممكن تعويضها.

وبعد شلل استمر أكثر من شهر وطاول 800 ألف موظف حكومي، أعلن الرئيس الأميركي الجمعة عن اتفاق لوضع حد للإغلاق الحكومي وتمويل الأجهزة الفدرالية حتى 15 شباط/فبراير.

لكن رغم تراجع ترمب بموافقته على إعادة فتح الإدارات الحكومية دون الحصول أولاً على مبلغ 5.7 مليار دولار لتمويل بناء الجدار، هدد مع ذلك بالعودة إلى الأزمة نفسها وبإغلاق جديد أو إعلان الطوارئ في حال عدم التوصل لاختراق في مشروعه العزيز على قلبه في الأسابيع الثلاثة المقبلة.

التعليقات