• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تحطم مروحية عسكرية باكستانية قرب الحدود الهندية بايدن يعلن الحداد في أمريكا قائمة جديدة تفرضها باكستان لحظر السفر لتلك الدول فلسطين تجمد إلتماسها ضد واشنطن في الجنايات الدولية الخاص بهذا الشأن بالتفاصيل... الكشف عن البؤرة الحقيقة لفيروس كورونا الجديد أوميكرون الحكم على زعيمة ميانمار بالسجن أربع سنوات أوميكرون يهاجم جنوب أفريقيا بشراسة وسط ارتفاع عدد الإصابات جورج قرداحي يكشف تفاصيل استقالته ومصير عمل أولاده في الخليج غانتس يوعز برفع مستوى التأهب والاستنفار في المعابر للضفة الغربية بن باراك: نحن في وسط موجة من الهجمات بتشجيع من حماس والجهاد قناة: واشنطن قد تعلن في القريب العاجل عن مقاطعة أولمبياد بكين أردوغان: يا سيد كمال لا يمكنك بعد الآن زيارة مؤسسة دون موعد مسبق ! وصول مستشار الأمن القومي الإماراتي لطهران وشمخاني باستقباله تنكيس الأعلام في أمريكا بعد وفاة السياسي الجمهوري بوب دول مندوب روسيا: هناك بادرة أمل في جدار مفاوضات فيينا

الثلاثاء 15/09/2020 - 08:19 بتوقيت نيويورك

ترامب أمام جائزة نوبل للسلام

ترامب أمام جائزة نوبل للسلام

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

وسط موجة من الأخبار السيئة، حصل الرئيس ترامب على مهلة قصيرة وهي ترشيحه لجائزة نوبل للسلام عن عمله في مجال السلام في الشرق الأوسط، وسارع مسؤولو البيت الأبيض إلى الإشادة بترشيح ترامب ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، قال مستشار الأمن القومي، روبرت أوبراين: «لا أعرف ما إذا كان لدى أي شخص آخر سجل مماثل، ولذا يجب أن يحصل على الجائزة».

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كايلي ماكناني: «هذه صفقة كبيرة وهي مستحقة». لا يمكنك إنكار ما حدث في عهد الرئيس ترامب، وحتى إن المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، لاري كودلو وبيتر نافارو، استغلا الأخبار لتجنب الأسئلة المتعلقة بقضايا أخرى، وبحسب واشنطن بوست قال نافارو، بعد مناقشة مقتضبة لإدارة ترامب: «أحد الأشياء التي أود القيام بها قبل أن نبدأ، أود حقًا أن أهنئ الرئيس ترامب على ترشيحه لجائزة نوبل للسلام».

ولم يكن إعلان مسؤولي البيت الأبيض عن الترشيح مفاجئًا، لا سيما بالنظر إلى أن الكثير من خطابات حملة ترامب الانتخابية قد فشلت في تحقيق صدى لدى الناخبين، لكن سياق الترشيح له نفس الأهمية، وتم ترشيح ترامب من قبل السياسي النرويجي كريستيان تيبرينج جيدي، اليميني المتطرف نفسه الذي رشحه في عام 2018، وتقبل لجنة نوبل جميع الترشيحات من السياسيين العاملين على المستوى الوطني، وفي الماضي كان رؤساء سابقون مثل ثيودور روزفلت ووودرو ويلسون قد تم ترشيحهم وفازوا بالجائزة.

وكان ترامب قد أشار إلى ترشيحه: «لقد رشحوا رئيسك مرتين الأسبوع الماضي في موضوعين مختلفين لجائزة نوبل، لكن وسائل الإعلام الإخبارية المزيفة لم تغطِّ ذلك»، وكان ترامب قد طلب قبل أكثر من ست سنوات من لجنة نوبل سحب جائزة السلام التي مُنحت لسلفه باراك أوباما.

التعليقات