• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجيش الصيني: نستعد للحرب ونجري تدريبات لردع أمريكا حزب تركي محرضاً على السوريين: سيسيطرون على بلادنا كما احتلت إسرائيل فلسطين ألمانيا توضح سبب فشل مفاوضات الغاز مع قطر الرئيس عباس يتهم إسرائيل بارتكاب "50 مجزرة" ضد الفلسطينيين.. ولابيد يعلق تونس تستعد لانتخاب البرلمان.. و"الإخوان" يحاولون الالتفاف دبلوماسي أمريكي يزور الإمارات وعمان والسعودية لتعزيز جهود السلام باليمن تسرب «مادة خطيرة» في موقع بمطار بن غوريون الإسرائيلي فنزويلا: تضرر نحو ألف عائلة جراء أمطار غزيرة وفيضانات رئيس الوزراء الياباني يتخذ خطوات إضافية للتعامل مع التضخم بعد التعديل الوزاري مسؤولون روس تدربوا في إيران في إطار صفقة طائرات مسيرة منع تهريب الأسلحة من روسيا إلى الفصائل الفلسطينية إثيوبيا تعلن إكمال عملية الملء الثالث لسد النهضة صحيفة أميركية: تنازل أوروبي جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وسط إجراءات أمنية مشددة.. الصدر و"التنسيقي" يحشدان للتظاهر إعلام روسي: سقوط قذيفة أوكرانية بالقرب من مخزن نفايات نووية في زابوريجيا

الجمعة 20/11/2015 - 00:55 بتوقيت نيويورك

ديلي ميل: انتحارية باريس لم تقرأ القرآن في حياتها

 ديلي ميل: انتحارية باريس لم تقرأ القرآن في حياتها

المصدر / وكالات

ديلي ميل: انتحارية باريس لم تقرأ القرآن في حياتها

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن حسناء آيت بولحسن، التي فجرت نفسها لدى مداهمة الشرطة الفرنسية لشقة في ضاحية سان دوني شمال باريس، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص بينهم عبد الحميد أباعود العقل المدبر لهجمات باريس لم تبد أي اهتمام بالدين الإسلامي بحياتها.

وأضافت الصحيفة البريطانية، في تقرير حصري لها، أنه بعد يوم واحد من مقتل حسناء، اتضح من حديث أقاربها وعدد من أصدقائها أنها امرأة شابة سيئة السمعة، كان معروفا عنها حبها للسجائر والكحوليات.

وقال شقيق حسناء، يوسف آيت بولحس، إن شقيقته لم تهتم على الإطلاق بالدين الإسلامي، وإنها لم تقرأ القرآن قط، كما أنها بدأت في ارتداء الحجات فقط قبل عدة أشهر.

وقال شقيقها الذي لم يتحدث إليها لمدة خمس سنوات إن العلاقة بينهما كانت معقدة، وإنها كانت تمضي وقتها في انتقاد كل شيء، كما أنها كانت ترفض النصائح الموجهة إليها، مضيفا أنها كانت تعيش في عالمها الخاص، ولم تكن مهتمة بدراسة وفهم دينها.

وقال يوسف :" أنا لم أرها تقرأ القرآن أبدا، كانت في الغالب تمضي الوقت على موقع فيسبوك أو الواتس آب على هاتفها".

وقال أحد السكان المحليين عن بولحسن إنها كانت تشرب الكحوليات والسجائر باستمرار، كما أنه كان لديها العديد من الأصدقاء الرجال، كما أن سمعتها كانت سيئة.

بينما قالت إحدى صديقاتها، وتدعى ماتيوس جاكوس، إنها كانت فتاة عادية ترتدي الملابس الغربية، ولم ترتد الحجاب قط، كما أنها لم ترتاد المساجد أو تصلى، ولم تكن تتحدث عن الأخبار أو فلسطين أو ما شابه من القضايا.  

التسجيل الأخير

وفي سياق متصل، نشرت "الديلي ميل" البريطانية ما وصفته بأنه التسجيل الأخير الذي حصلت عليه قبل تفجير بولحسن لنفسها.

وأشارت الصحيفة إلى أن بولحسن صرخت قبل أن تفجر نفسها بلحظات بالقول: "إنه ليس صديقي"، في إشارة إلى الشاب الذي يرافقها وسط شكوك بكونها صديقة لأحد المسلحين الجهاديين.

التعليقات