• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجيش الصيني: نستعد للحرب ونجري تدريبات لردع أمريكا حزب تركي محرضاً على السوريين: سيسيطرون على بلادنا كما احتلت إسرائيل فلسطين ألمانيا توضح سبب فشل مفاوضات الغاز مع قطر الرئيس عباس يتهم إسرائيل بارتكاب "50 مجزرة" ضد الفلسطينيين.. ولابيد يعلق تونس تستعد لانتخاب البرلمان.. و"الإخوان" يحاولون الالتفاف دبلوماسي أمريكي يزور الإمارات وعمان والسعودية لتعزيز جهود السلام باليمن تسرب «مادة خطيرة» في موقع بمطار بن غوريون الإسرائيلي فنزويلا: تضرر نحو ألف عائلة جراء أمطار غزيرة وفيضانات رئيس الوزراء الياباني يتخذ خطوات إضافية للتعامل مع التضخم بعد التعديل الوزاري مسؤولون روس تدربوا في إيران في إطار صفقة طائرات مسيرة منع تهريب الأسلحة من روسيا إلى الفصائل الفلسطينية إثيوبيا تعلن إكمال عملية الملء الثالث لسد النهضة صحيفة أميركية: تنازل أوروبي جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وسط إجراءات أمنية مشددة.. الصدر و"التنسيقي" يحشدان للتظاهر إعلام روسي: سقوط قذيفة أوكرانية بالقرب من مخزن نفايات نووية في زابوريجيا

الخميس 30/06/2022 - 05:44 بتوقيت نيويورك

تونس تلجأ إلى مخزونها الإستراتيجي لتلبية الطلب المحلي من المنتجات البترولية

تونس تلجأ إلى مخزونها الإستراتيجي لتلبية الطلب المحلي من المنتجات البترولية

المصدر / وكالات - هيا

أكد مسؤول في وزارة الطاقة التونسية أن بلاده تستخدم حاليا مخزونها الإستراتيجي من المنتجات البترولية حتى تتمكن من تلبية الطلب المحلي، فيما تتعرض ماليتها العامة لضغوط شديدة ناتجة عن أزمة أوكرانيا.

وسجلت المالية العامة لتونس -التي يقول مسؤولون إنها تواجه أسوأ أزمة لها- خسائر إضافية بحوالي ملياري دولار بسبب تداعيات الحرب بين أوكرانيا وروسيا على أسعار الحبوب والطاقة.

ونقلت وكالة تونس للأنباء عن المدير العام لإدارة المحروقات في وزارة الطاقة التونسية رشيد بن دالي قوله "هذا الوضعية دقيقة جدا، وهي تمثل بمثابة الحرب الأسبوعية بالنظر إلى ندرة المواد البترولية والظرف المالي الحالي الذي تعرفه تونس والأزمة الأوكرانية، وهي كلها ضغوط ترزح تحتها خزينة الدولة".

وأضاف أن استهلاك المنتجات البترولية يبلغ حوالي 90 ألف برميل يوميا، في حين تبلغ الطاقة الإنتاجية للشركة التونسية لصناعات التكرير 32 ألف برميل يوميا، مشيرا إلى أن 58 ألف برميل يوميا يجب تغطيتها عن طريق الاستيراد.

أزمة اقتصادية وقرض من البنك الدولي

وتعاني تونس أزمة اقتصادية ومالية تفاقمت حدتها جراء تداعيات جائحة كورونا وحرب روسية على أوكرانيا، إضافة إلى عدم استقرار سياسي تعيشه البلاد، خاصة منذ أن بدأ الرئيس قيس سعيد فرض إجراءات استثنائية في 25 يوليو/تموز 2021.

وتواصل تونس المفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض تدعم به ميزانيتها في ظل ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة عالميا.

وقال البنك الدولي أمس الأربعاء إنه وافق على تقديم قرض لتونس بقيمة 130 مليون دولار، لتمويل واردات القمح وتقديم دعم طارئ لتغطية واردات الشعير من أجل منتجات الألبان.

وقال البنك المركزي التونسي -في بيان- إن القرض يهدف إلى تقليل أثر حرب أوكرانيا على البلاد.

التعليقات