• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

استهداف قاعدة تركية بالصواريخ شمال العراق تسونامي يضرب سواحل اليابان على المحيط الهادئ بعد ثوران بركان تحت الماء الإمارات تعلن وقوع زلزال بقوة 5 ريختر في الخليج وزير الدفاع الكويتي يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش ‎‎ بموافقة أمريكية استيراد غاز اسرائيلي إلى لبنان استشهاد ضابط أردني و3 اصابات في اطلاق نار على الحدود مع سوريا شركات أميركية كبرى تتراجع عن التوسع في السعودية انفجارات قوية غرب إيران.. والأسباب غامضة وثيقة سرية تؤكد.. انشقاقات الإخوان بدأت قبل 6 سنوات! الحرية والتغيير في السودان.. جناحان وموقفان من الأزمة قنابل استهدفت منزله.. نائب عراقي يكشف مفاجأة بيسكوف: لا علاقة لروسيا بالهجمات السيبرانية على مواقع أوكرانية السلطات الأمريكية: حددنا هوية محتجز الرهائن في كنيس تكساس وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك عبر تقنية الفيديو في اجتماع وزاري بنيويورك استقبال رسمي لرئيس جمهورية تشاد من قبل نظيره الرئيس المصري

الخميس 14/04/2016 - 06:32 بتوقيت نيويورك

الدفاع الروسية: مقاتلاتنا لم تنتهك القواعد الدولية بتحليقها قرب المدمرة الأمريكية "دونالد كوك"

الدفاع الروسية: مقاتلاتنا لم تنتهك القواعد الدولية بتحليقها قرب المدمرة الأمريكية

المصدر / وكالات

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الطيارين الروس التزموا بالقواعد الدولية، وذلك تعليقا على اتهامات أطلقتها واشنطن على خلفية اقتراب قاذفتي "سو-24" من المدمرة "دونالد كوك" في بحر البلطيق.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفع الروسية ردا على تصريحات البيت الأبيض وممثلي البنتاغون الذين وصفوا تصرف الطيارين الروس بأنه "غير مهني": جميع طلعات الطائرات التابعة للقوات الجوية والفضائية الروسية تُنفذ بمراعاة صارمة للقواعد الدولية للتحليق في المجال الجوي فوق المياه الدولية".

وأوضح كوناشينكوف في تصريح صحفي يوم الخميس 14 أبريل/نيسان، أن طائرتي "سو-24" كانتا تشاركان في تدريبات مخطط لها فوق المياه الدولية في البلطيق، وكان مسارهما يمر بالمنطقة التي تواجدت فيها المدمرة الأمريكية على بعد قرابة 70 كيلومترا من القاعدة البحرية التابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي. وتابع أن القاذفتين، عندما رصدتا المدمرة الأمريكية في بحر البلطيق، وغيرتا مسارهما مع مراعاة كافة إجراءات الأمن.

وتابع المسؤول العسكري الروسي أنه لا يدرك سبب مثل هذه الحساسية البالغة التي برزت في رد العسكريين الأمريكيين على الحادث. وأعاد إلى الأذهان أن المدمرة الأمريكية كانت على مقربة من القاعدة البحرية التابعة لأسطول بحر البلطيق، وذلك حق السفينة الأمريكية في التحرك بحرية لم يكن يلغي مبدأ التحليق الحر للطائرات الحربية الروسية.

وسبق للبيت الأبيض أن وصف الحادث الذي وقع في المياه الدولية للبحر البلطيق يوم الأربعاء، بأنه مثل "محاكاة للهجوم" من قتل طائرتي "سو-24" الروسيتين.

هذا ونشرت البحرية الأمريكية صورا وأشرطة فيديو للحادث الذي وقع الأربعاء 13 أبريل/نيسان فوق المياه الدولية ببحر البلطيق، تظهر أن المقاتلتين حلقتا على ارتفاع منخفض للغاية ومرت على مسافة قرابة 9 أمتار فقط من المدمرة الأمريكية، الأمر الذي دفع بالقادة الأمريكيين إلى تعليق مناورات كانت تشارك فيها المدمرة بجانب مروحية بولندية كانت تتدرب على الهبوط على ظهر السفينة. ولم تستأنف المناورات إلا بعد مغادرة المقاتلتين للمنطقة التي وقع فيها الحادث.

بدوره أوضح ديفيد ويستوفر المتحدث باسم قيادة القوات الأمريكية في أوروبا أن عددا من الحوادث الخطيرة وقعت يومي الاثنين والثلاثاء أثناء تواجد المدمرة "دونالد كوك" في مياه بحر البلطيق بسبب اقتراب مقاتلات ومروحيات روسية منها.

التعليقات